video cover
تونس

لأول مرة...تونس تستورد الفسفاط بعد أن كانت من أكبر مصدريه في العالم

تسبب ضعف آليات نقل الفسفاط عبر القطارات نظراً لضعف الأسطول وكثرة الاعتصامات والأصوات الاجتماعية المنادية بالتشغيل، بتعطيل تزويد مصانع المجمع الكيميائي واستحالة شحن الكميات المطلوبة عبر الشاحنات.
2020-09-17 12:22

اضظرّت تونس إلى توريد 40 ألف طناً من الفسفاط شهرياً من الجزائر لتوفير حاجة المجمع الكيميائي التونسي من المواد الأولية لاستئناف عملية الإنتاج، لأول مرة في تاريخها.
وستصل أول شحنةٍ إلى تونس قبل نهاية شهر سبتمبر، وفق تصريحٍ مدير عام المجمع الكيميائي عبد الوهاب عجرود.
وهذه المرة الأولى التي ُتضظر فيها تونس إلى توريد حاجتها من الفسفاط، منذ بداية تصنيع الأسمدة الكيميائية في خمسينيات القرن الماضي. وكانت تونس خامس منتجٍ للفسفاط في العالم.
وشهد إنتاج الفسفاط السنوات الأخيرة اضظراباتٍ عديدةٍ بسبب الإضرابات والاعتصامات المتتالية في شركة فسفاط قفصة، المؤسّسة المنتجة للمادة الأولية الرئيسية في تصنيع الأسمدة الكيميائية. وتراجعت كمية الفسفاط المستخرجة من مناجم ولاية قفصة من 8 ملايين طن سنة 2010 إلى 3 ملايين فقط منذ سنة 2011.
وبحسب عبد الوهاب عجرود فإن خسائر المجمع الكيميائي جراء اضطراب إنتاج الفسفاط، بلغت 760 مليون دينار، منذ سنة 2012، لذلك كان تعيّن البحث في مصادر تزوّدٍ إضافيةٍ حتى يسترجع نسق الانتاج نسقه القديم.
وتسبب ضعف آليات نقل الفسفاط عبر القطارات نظراً لضعف الأسطول وكثرة الاعتصامات والأصوات الاجتماعية المنادية بالتشغيل، بتعطيل تزويد مصانع المجمع الكيميائي واستحالة شحن الكميات المطلوبة عبر الشاحنات.

تونس#
فسفاط#

عناوين أخرى