عرب لايف ستايل

جريمة بشعة تهزّ الكويت.. خمسيني يقتل زوجته ويُقطّع جثّتها أشلاء

كتبت صحيفة “المجلس” الكويتية، أمس السبت 24 جوان، أنّ “مواطنا خمسينيا قتل زوجته وقطّع جثّتها عشرين قطعة، ووزّعها على حاويات قمامة بين محافظات البلاد”.

معتقلو 25 جويلية

وتقول التفاصيل إنّ مواطنا كويتيا أقدم منذ سبعة أشهر خلت على ارتكاب جريمة بشعة لم يعهدها المجتمع في الدولة الخليجية المحافظة، تمثّلت في قتل زوجته وتقطيع جثّتها وتوزيعها على حاويات قمامة.

وقالت “الجريدة” الكويتية، إنّ هذه “قضية قتل احترافية غريبة لم يعهدها المجتمع الكويتي”.

وأضافت أنّه كان قد “تزوّجها سرا، وشقيقتها تعلم، وأبلغت قبل أيام عن تغيّب أختها منذ أكتوبر الماضي”.

وأوضحت أنّه بعد ارتكاب الجريمة “لم يعثر رجال المباحث ولا الأدلة الجنائية على الجثة، أو أي أجزاء منها”.

وأضافت نقلا عن مصدر أمني أن خيوط الجريمة بدأت تنكشف “ببلاغ قدّمته إحدى المواطنات، منذ أيام، أفادت فيه أنّ شقيقتها مُتغيّبة منذ أكثر من سبعة أشهر، وتحديدا منذ أكتوبر الماضي، ولا تعرف عنها أيّ شيء”.

وتابع المصدر، قائلا إنّ “الشكوك بشأن حصول مكروه لها زادت بعد غيابها عن حضور عرس اثنين من أبنائها خلال هذه المدة”، مُبّينا أنّ “المُبلّغة أفادت أنّ شقيقتها مُنفصلة عن زوجها، والد أبنائها، منذ فترة طويلة وتسكن بمفردها، غير أنّها مُتزوّجة بشكل سري من أحد المواطنين، ولا أحد يعرف هذا السر سوى أختها المُبلّغة”.

وأثناء التحقيق مع المتهم أنكر ارتكاب الجريمة، غير أنّ “رجال المباحث انتابتهم الشكوك في كلامه، بعدما بدا مُرتبكا، وبتفحّص هاتفه تبيّن أنّ آخر مكالمة له مع المُتغيّبة تعود بالفعل إلى أكتوبر 2022”.

ومن ثمّة شدّد رجال المباحث الخناق عليه، وإثر مُحاولات حثيثة اعترف بقتلها وتقطيع جثّتها عشرين قطعة وتوزيعها على أكثر من حاوية قمامة، وفي أكثر من محافظة، وأنّه تخلّص من هاتفها وملابسها الشخصية. وتمّت إحالة سيارة الزوج السري المُستخدمة في نقل أجزاء الجثة، إلى الإدارة العامة للأدلة الجنائية، التي عثر خبراؤها على آثار دماء وخصلات شعر تبيّن أنّها تعود إلى الهالكة.