6 اتفاقيات جديدة لاستغلال المحروقات في تونس
tunigate post cover
تونس

6 اتفاقيات جديدة لاستغلال المحروقات في تونس

تونس تسعى إلى الترفيع في إنتاجها من الطاقة بإبرام 6 اتفاقيات جديدة لاستغلال المحروقات
2022-06-23 16:54

تسعى السلطات التونسية إلى الترفيع في إنتاجها من النفط، من خلال موافقتها أمس الأربعاء 22 جوان/يونيو على توقيع 6 اتفاقيات متعلقة بامتيازات استغلال المحروقات بينها وبين المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية منفردة أو بالشراكة مع مؤسسات أخرى.

تراجع الإنتاج

ويأتي قرار منح رخص جديدة لاستغلال المحروقات في ظل تراجع إنتاج النفط الخام والغاز الطبيعي بشكل ملحوظ خلال السنوات العشر الأخيرة، إذ تقلّص العدد الجملي للآبار من 38 إلى 7 آبار، وفق تصريحات سابقة أدلت بها وزيرة الصناعة والطاقة والمناجم، نائلة القنجي.

ومنذ عام 2011 بدأت شركات الطاقة تغادر تونس، غير أن مسار الانسحاب تصاعد منذ سنة 2018 بعدما وضعت الشركات نقطة النهاية لمسار نشاطها، ومنها شركة “شل” التي أعلنت  رسميا إنهاء أنشطتها في تونس في مجالات النفط والغاز في الحقل البحري ميسكار.

امتيازات
وتضمّنت قائمة الاتفاقيات التي تمت الموافقة عليها والصادرة في شكل مراسيم رئاسية نشرت بالرائد الرسمي (الجريدة الرسمية)، ما يعرف بامتياز “معمورة” وامتياز “جبل طمسميدة” وامتياز “جبل قروز”.

ويوجد ضمن القائمة امتياز “جبل الدولاب” وامتياز “قرمدة” إلى جانب امتياز “مسكار”، علما وأن هذه الامتيازات تندرج في إطار شراكات بين المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية وشركات خاصة أخرى.

وتستثمر في قطاع المحروقات في تونس شركات على غرار “اني تونس ب ف” و شركة البحث عن النفط واستغلاله بالبلاد التونسية وشركة “بانور ت ب س بروداكسشن ج ام ب ه”.

وتملك المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية أكثر من 40 رخصة إنتاج تابعة لها في حين توجد ملكية إنتاج يتم استغلالها خارج المؤسسة، وفق بيانات نشرتها المؤسسة على صفحتها الرسمية.

الطاقة#
النفط#
تونس#

عناوين أخرى