البطولة الوطنية للمطالعة تُتوِّج فائزيها
tunigate post cover
ثقافة

البطولة الوطنية للمطالعة تُتوِّج فائزيها

البطولة الوطنية للمطالعة في دورتها الثانية أفرزت فوز 30 متسابقا في الفئات العمرية الست
2022-11-14 17:00

أسفرت نتائج المسابقة النهائية للبطولة الوطنية للمطالعة في دورتها الثانية التي احتضنتها، الأحد 13 نوفمبر/تشرين الثاني، القاعة الرياضية متعدّدة الاختصاصات بمدينة رادس، عن فوز كلّ من آمنة صفر من المهدية، نور غزواني من سوسة، إدريس فتيتي من القيروان، زيد حفصاوى من سيدي بوزيد، ولجين خليل من توزر، بالمراكز الخمسة الأولى عن الفئة العمرية بين 6 و8 سنوات.

في حين تُوّجت لميس الغيلوفي من قبلي، يقين ساعي من قفصة، محمد أيوب جديدي من القيروان، يقين الهاني من القصرين، ومرام بن منصور من أريانة عن الفئة العمرية بين 9 و12 سنة.

وفي الفئة العمرية بين 13 و15 سنة، توّجت لجنة تحكيم المسابقة كلّا من خليل الغربي من نابل، قدس الوسلاتي من بنزرت، ميرة شيخ روحو من أريانة، رنا ذياب من المهدية، وأنس قتات من مدنين.

أما في الفئة العمرية بين 16 و22 سنة فآلت المراتب الخمس الأولى إلى كل من آلاء قتات من مدنين، تسنيم منصر من قابس، ندى نصير من المهدية، درة الزريبي من أريانة، وميس الريم بن محمد من زغوان.

وفي الفئة العمرية بين 23 و29 سنة ذهبت المراتب إلى كل من هالة المنيف من صفاقس، آية عاشور من أريانة، إيناس اللواتي من توزر، إيهاب أحمد من المنستير، وفدوى الحريزي من القصرين.

في حين تُوّجت آسيا بوسنينة من منوبة، رشيد عياشي من القيروان، الهادي بودالي من زغزان، مفيدة السديري من جندوبة، وهدى الخرشاني من تطاوين، بالمراتب الخمس الأولى عن الفئة العمرية 40 فما فوق.

وشارك، الأحد، 1440 متسابقا من مختلف الولايات التونسية في الدور النهائي للبطولة الوطنية للمطالعة، منهم 420 سجينا من مختلف الوحدات السجنية، و20 مشاركا من المسنّين المقيمين بدور رعاية المسنين، و36 مشاركا من ذوي الاحتياجات الخاصّة.

وكانت المسابقة الوطنية انطلقت في مراحلها الأولى منذ 10 أشهر على مستوى محلّي من خلال شبكة المكتبات العمومية، وصولا إلى المستوى الجهوي في جميع الولايات، واختتمت في الثالث عشر من نوفمبر/تشرين الثاني، حيث تمّ الاشتغال -وفق إحصائيات جهة الإشراف- على مليون و140 ألف كتاب، كما تمّ توزيع 140 ألف دفتر على رواد المطالعة بفضاءات المكتبات العمومية.

وتندرج التظاهرة ضمن مشروع وطني تونسي يُؤمن بما للمطالعة من دور فعّال في بناء الإنسان في مختلف أبعاده: المعرفيّ والتعليميّ والوجدانيّ والتأهيليّ.

وتهدف البطولة -وفق وزارة الشؤون الثقافية التونسية المشرفة على تنظيمها- إلى ترسيخ تقاليد المطالعة في المجتمع التونسي، وتعميق الوعي بأهميّة دور الكتاب والوسائط الأخرى في عملية التنشئة الاجتماعية، وحثّ القارئ على ارتياد المكتبة والاستفادة من رصيدها، وتشجيعه على المطالعة وفهم المحتوى العلمي للكتب، بالإضافة إلى تنمية زاده اللغويّ، وبيان قيمة التثقيف الذاتيّ في تعزيز التعلّم.

كما ترمي البطولة إلى تثمين انخراط العائلة في الفعل الثقافي، من خلال إعادة نشر ثقافة الكتاب والمطالعة، وتشريك المكتبات العمومية في إصلاح الخارطة التعليميّة، والتفاعل الإيجابي مع تطوير البيئة المساندة للعملية التعليمية والتربوية، فضلا عن استثمار رصيد الكتب في المكتبات لتطوير كفاءات القرّاء ومهاراتهم في التّعليم وفي مجالات الحياة الكثيرة.

أدب#
تونس#
ثقافة#

عناوين أخرى