قيس سعيد: تونس دخلت مرحلة جديدة
tunigate post cover
تونس

قيس سعيد: تونس دخلت مرحلة جديدة

قيس سعيد يقول إنه يستمد مشروعيته من الشعب ولا مجال للرجوع إلى الوراء
2022-07-26 10:59

إثر إعلان مؤسسة سيغما كونساي عن تقديرات نتائج الاستفتاء واعتماد دستور قيس سعيد، تحول الرئيس التونسي إلى شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة، حيث تجمع عدد كبير من المواطنين للاحتفال. 


لا رجوع إلى الوراء 

وقال الرئيس قيس سعيد إن “تونس دخلت مرحلة جديدة ويجب محاسبة كل من أجرم في حق البلاد”. وأشار إلى أنه لا مجال للرجوع إلى الوراء. 


وأكد سعيد أن “القانون الانتخابي سيكون جاهزا بوصفه مطلبا شعبيا”.


وفي تعليقه على التخوف من الصلاحيات الكبيرة المسندة إلى رئيس الجمهورية في  الدستور الذي عرض على الاستفتاء، قال سعيد: ”التاريخ لن يعود إلى الوراء… الرئيس يستمد مشروعيته من الشعب وليس من البرلمان”. 

وفي تصريح لراديو موزاييك، مساء أمس الإثنين 25 جويلية/ يوليو، علق قيس سعيد على انتقادات أعضاء الهيئة الاستشارية لمشروع الدستور الذي قدمه، قائلا: ”واجب التحفظ يقتضي ألا أتحدث عما حصل… اعتقد أن المشروع الذي تم تقديمه من قبل هذه الهيئة الاستشارية كان بعيدا عن إرادة الشعب… الشعب قال كلمته الفصل اليوم… ولا تغرك الأرقام… العالم دخل مرحلة جديدة والمفاهيم القديمة تجاوزها الزمن… ”.


إلغاء الأحزاب

وأوضح رئيس الدولة أن دور الأحزاب بدأ يتقلص، مؤكدا أنه لن يلغيها إنما ستظل موجودة وفق نص الدستور.
وأضاف أن الاستفتاء هو تعبير عن إرادة الأغلبية، معتبرا أن كل من اختار المقاطعة هو حر ”لكن كان بإمكانه أن يشارك ويقول “لا”، وفق تعبيره.


وتابع بالقول: ”الجماهير  في كل المدن تؤكد أن الشعب التونسي يحقق اليوم الانتقال من حالة اليأس والتفقير والتنكيل إلى الأفضل”. 


اعتماد الدستور

وشهد شارع الحبيب بورقيبة مساء أمس الإثنين، احتفالات إثر حصول مشروع الدستور المعروض على الاستفتاء على نسبة تصويت عالية، وفق أولى تقديرات نتائج سبر الآراء، حيث تجمهر عدد غفير من المواطنين أمام المسرح البلدي. 


وأظهرت مؤشرات نتائج تقديرية لمؤسسة “سيغما كونساي” المتخصصة في عمليات استطلاع الرأي، تصويت 92.3٪ من الناخبين بنعم على مشروع الدستور، مقابل تصويت 7.7٪ منهم بلا. 


وفي تصريح إعلامي، أعلن رئيس هيئة الانتخابات فاروق بوعسكر أن نسبة المشاركة في الاستفتاء في الدستور بلغت 27.54٪. 

وسيتم اعتماد الدستور الجديد، بمجرد فوزه بأغلبية الأصوات المصرح بها، ولم يشر المرسوم المنظم للاستفتاء الصادر عن الرئيس قيس سعيد إلى حد أدنى مطلوب لنسبة المشاركة من أجل اعتماد نتائج الاستفتاء، كما لم يشر إلى النتائج المترتبة لاحقا عن إمكانية رفض الدستور من قبل المشاركين في الاقتراع.

الاستفتاء#
الدستور#
تونس#
قيس سعيد#

عناوين أخرى