حسن الكرمي.. اللغوي والمترجم الفلسطيني الذي صنع نجوميته في "قول على قول"
tunigate post cover
ثقافة

حسن الكرمي.. اللغوي والمترجم الفلسطيني الذي صنع نجوميته في "قول على قول"

حسن الكرمي أعدّ وقدّم برنامج "قول على قول" والذي استمرّ 33 سنة متتالية، وقد نُشرت مواد البرنامج في أكثر من ثلاثة عشر مجلدا
2022-05-05 20:23

في مثل هذا اليوم 5 ماي/ أيار من العام 2007 توفّي بالعاصمة الأردنية عمّان العالم اللغوي والأديب والإعلامي فلسطيني، حسن الكرمي المكنّى بأبو زياد عن عمر ناهز الـ102 عاما.

وحسن سعيد علي منصور الكرمي، ولد في غرة جويلية/ يوليو من العام 1905 بمدينة طولكرم الفلسطينية، تلقى تعليمه الابتدائي والإعدادي في مدارس مدينته طولكرم، كما تلقى تعليمه الثانوي في مكتب عنبر في العاصمة السورية دمشق، ثم التحق بالكلية الإنجليزية في القدس عام 1925.

والده هو العالم والوزير سعيد الكرمي، وأخوته هم: الشاعر عبد الكريم الكرمي “أبو سلمى”، والسياسي عبد الغني الكرمي، والأديب أحمد شاكر الكرمي والأديب محمود الكرمي. أما جده فهو الشيخ علي بن منصور الكرمي.

تزوّج حسن من سيدة سورية اسمها أمينة، وأنجب منها ولدا وهو زياد، وابنتين وهما: سهام وغادة. وهو مؤلف مجموعة من المؤلفات اللغوية والأدبية، ومن أشهر مذيعي راديو “بي بي سي”، وصاحب برنامج “قول على قول” الشهير، وقد كان مقربًا من الزعماء والرؤساء.

عمل الراحل معلما للغة الإنجليزية والرياضيات في عدد من المدارس، ثم عمل عام 1934 مدرسا في الكلية العربية بالقدس، بعد ذلك التحق بجامعة لندن، حيث تخصّص في أصول التربية والتعليم وعلم الإحصاء التربوي، وذلك خلال فترة 1937-1938، وبعد عودته إلى فلسطين انتقل إلى إدارة المعارف الفلسطينية برتبة مساعد مفتش.

بعد انتهاء الانتداب البريطاني على فلسطين عام 1948، التحق الكرمي بالقسم العربي في إذاعة “بي بي سي” في لندن، فعمل في الإذاعة مراقبا للغة، وأعدّ سلسلة دروس لتعليم الإنجليزية في الراديو، كما أعدّ وقدّم برنامجه الشهير “قول على قول”، والذي استمر في تقديمه 33 سنة متتالية، وقد نُشرت مواد هذا البرنامج في أكثر من ثلاثة عشر مجلدا.

وكانت فكرة البرنامج تقوم على الثقافة الشعرية، حيث يستعرض الكرمي أبيات الشعر وأصحابها والمناسبات التي قيلت فيها وغير ذلك، وقد حظي البرنامج بمتابعة كبيرة في أرجاء العالمين العربي والغربي، وكانت الأسئلة تأتي للكرمي من بلاد عربية وغير عربية، كما تابع البرنامج عدد من الزعماء العرب.

ربطت حسن علاقات صداقة قوية مع الزعماء العرب، منهم الرئيس المصري جمال عبد الناصر، وملك المملكة العربية السعودية فيصل بن عبد العزيز آل سعود، ورئيس دولة الإمارات العربية زايد بن سلطان آل نهيان، والرئيس التونسي الحبيب بورقيبة، وملك ليبيا إدريس السنوسي، والرئيس العراقي أحمد حسن البكر وملك المغرب محمد الخامس.

وفي زيارة للكرمي إلى ليبيا، التقى بالملك السنوسي، وطلب منه الإجابة عن بيت من الشعر، كما اختلف الشيخ زايد مع وزير له حول بيت من الشعر، فكتب بذلك إلى حسن الكرمي ليفصل بينهما. وزار الكرمي السودان والتقى بالرئيس إسماعيل الأزهري، كما زار غانا والتقى بالرئيس كوامي نكروما.

وكان الرئيس المصري جمال عبد الناصر يستمع إلى البرنامج ويتعجّب باستمرار بسبب إصدار البرنامج من إذاعة أجنبية بدلا من إذاعة عربية، فكلف عبد الناصر وزير الثقافة المصري بالعمل على محاولة إصدار البرنامج من مصر، إلاّ أن ذلك لم يتم.

الجانب الأكثر دسامة في شخصية الكرمي كان المتعلق بمعاجم اللغة، فقد نشرت له عدة مؤلفات من بينها “قاموس المنار” (إنجليزي/عربي)، ثم سلسلة “معاجم المغني” ثنائية اللغة (إنجليزي/عربي) و(عربي/إنجليزي) و”الوسيط”، و”الوجيز”، ومعجم عربي بعنوان “الهادي إلى لغة العرب”، بالإضافة إلى ترجمته للكثير من الكتب وكتابة المقالات والمؤلفات في التربية وفي إصلاح المعجم العربي باللغتين الإنجليزية والعربية منها: “التفكير المستقيم والتفكير الأعوج”، تأليف: روبرت ثاولس، و”العرب والمسلمون في الأندلس”، تأليف: هنري شارلس لي، و”خروج العرب من إسبانيا” وترجمة “البخلاء” للجاحظ من العربية إلى الإنجليزية وغيرها الكثير.

إعلام#
ترجمة#
ثقافة#
فلسطين#
قول_على_قول#

عناوين أخرى