300 آلة لجني الزيتون من صنع تونسي عالقة في الجمارك ... الناطق باسم الجمارك التونسية يوضح
tunigate post cover
تونس

300 آلة لجني الزيتون من صنع تونسي عالقة في الجمارك ... الناطق باسم الجمارك التونسية يوضح

العميد هيثم الزناد الناطق باسم الجمارك التونسية يوضح لموقع بوابة تونس حجز مئات الآلات لجني الزيتون من صنع مهندس تونسي
2021-11-25 12:28

أفاد الناطق الرسمي باسم الإدارة العامة للجمارك التونسية، العميد هيثم زناد، بأن عملية توريد 300 آلة لجني الزيتون من اختراع مهندس تونسي شاب، من الصين لم تكن طبقا للقوانين الجاري بها العمل لذلك تم حجزها وعدم تسليمها له مقابل دفع خطية مالية.


وقال العميد الزناد في تصريح لموقع بوابة تونس، الخميس 25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2021، إن المورد وهو المهندس برهان الزبيدي، صرح بأن آلات جني الزيتون غير مكتملة الصنع وتتمثل في مواد أولية في حين أن أعوان الجمارك وجدوا أنها مكتملة الصنع أثناء عملية التثبت في الحاوية المخصصة لنقلها. وأضاف أنه لا يمكن لشركة صناعية بمقتضى القانون عدد 41 لسنة 1994 المتعلق بتنظيم التجارة الخارجية توريد آلات مكتملة الصنع وبيعها في تونس على أساس أنها شركة تجارية. 


وأكد العميد الزناد أن المورد خالف النشاط المخول له وهو النشاط الصناعي وقدم تصريحا مغلوطا بشأن نوع البضاعة الموردة.


وجدد تأكيده حرص الجمارك التونسية على إيجاد حل قانوني يمكن المهندس برهان الزبيدي من تسلم  آلات جني الزيتون، لافتا إلى أنه سيتم مساء اليوم عقد اجتماع بين الإطارات المعنية في الإدارة العامة للجمارك التي تضم إدارات النزاعات والنظم الديوانية والامتيازات الجبائية والتعريفة، في سبيل إيجاد حلول لتخفيف العبء على المهندس الزبيدي، وسيتم اقتراح حلول قانونية لكن المورد مجبر على التفاعل معها ودفع خطية مالية والأداءات والمعاليم الجمركية.


وكان المهندس التونسي الشاب برهان الزبيدي قد أكد في تصريح خاص بموقع بوابة تونس حجز 300  آلة لجني الزيتون اخترعها وقام بتصنيعها في الصين من قبل الجمارك التونسية منذ ما يزيد عن الشهرين وأنه أمام مأزق دفع معاليم جمركية قيمتها 128 ألف دينار وخطية مالية تتجاوز 45 ألف دينار.

الإدارة العامة للديوانة#
تونس#
هيثم الزناد#

عناوين أخرى