عرب

200 يوم من العدوان.. غزّة تقدّم 34183 شهيدا والاحتلال يواصل مجازره

أعلنت وزارة الصحة بغزة عن ارتفاع عدد الشهداء نتيجة العدوان الإسرائيلي إلى 34183، والجرحى إلى 77143، منذ 7 أكتوبر الماضي.
وأشارت الوزارة إلى ارتكاب الاحتلال الإسرائيلي 3 مجازر في القطاع راح ضحيتها 32 شهيدا و59 مصابا خلال الـ24 ساعة الماضية.
ويواصل الاحتلال حربه الدامية على قطاع غزة منذ 200 يوم، مع تصاعد ملحوظ في عملياتها البريّة وسط القطاع.
ويقابل ذلك تعثّر في مفاوضات التهدئة وتبادل الأسرى التي تقودها قطر ومصر والولايات المتحدة، في وقت تتّجه فيه الأنظار نحو رفح مع تواتر التهديدات الإسرائيلية باجتياح المدينة التي تضمّ أكثر من مليون نازح.
وشهدت أرقام الضحايا ارتفاعا متسارعا بسبب استمرار جيش الاحتلال الإسرائيلي في توسيع عملياته العسكرية، حيث “ارتكب منذ بداية الحرب الدامية وحتى الاثنين، 3021 مجزرة راح ضحيّتها 34183 شهيدا فلسطينيّا و77143 جريحا معظمهم من الأطفال والنساء”، حسب المكتب الإعلامي الحكومي في غزة.
وأظهرت الإحصائيات كذلك استشهاد 485 من الطواقم الطبية، و66 من طواقم الدفاع المدني، و140 صحفيّا، و224 من عمال الإغاثة، بينهم 30 على الأقل استشهدوا أثناء أداء واجبهم الإغاثي.
وتزايد أعداد المفقودين، حيث وصل عدد البلاغات التي تسلّمتها الجهات الرسمية إلى 7 آلاف بلاغ عن مفقودين سواء تحت أنقاض المنازل المدمّرة أو في مناطق أخرى. بينما بلغ عدد الأطفال الذين يعيشون دون والديهم أو دون أحد الوالدين بفعل الحرب الإسرائيلية إلى 17 ألف طفل.
وتظهر الأرقام والإحصائيات أنّ 60 ألف سيّدة حامل معرّضة للخطر لعدم توفّر الرعاية الصحية، بينما يعاني 350 ألف شخص مصاب بأمراض مزمنة بسبب عدم إدخال الأدوية، في وقت سجّلت فيه أكثر من مليون حالة مرضية مصابة بأمراض معدية بينها 8 آلاف حالة عدوى التهابات الكبد الوبائي الفيروسي بسبب النزوح والاكتظاظ في مراكز الإيواء.