"19 منارة عبر القرون" ... كتاب لطلبة إندونيسيين يروي تاريخ الجوامع التونسية
tunigate post cover
ثقافة

"19 منارة عبر القرون" ... كتاب لطلبة إندونيسيين يروي تاريخ الجوامع التونسية

10 طلبة من إندونيسيا يؤلفون كتابا يوثق تاريخ الجوامع العتيقة في تونس …كتاب من تمويلهم الخاص سيروج قريبا في بلدهم سبقه بحث معمق…حوار شيق أجرته بوابة تونس مع أحد الطلاب الأندونيسيين تعالوا لنخبركم كيف يرى جوامعنا
2022-01-19 18:54

ما الذي يجعل طلابا من أندونيسيا يغادرون بلادهم للتنقيب والبحث في تاريخ مساجد تونس؟ بحث طويل كُلل بتأليف كتاب يروي قصص جوامع تونس العتيقة. الطلبة إندونيسيون ألفوا كتابا عنوانه “19 منارة عبر القرون” “19 Menara lintas peradaban”، تناولوا فيه تاريخ الجوامع في المدن العتيقة في تونس.

في حديثه مع بوابة تونس، الأربعاء 19 جانفي/ يناير 2022، يقول الطالب الإندونيسي أحمد فرحان، البالغ من العمر 28 عاما، وهو طالب بجامعة الزيتونة في تونس، إنه شارك 9 طلبة، 5 طالبات و5 طلبة في تأليف كتاب يروي تاريخ الجوامع والمساجد العتيقة في تونس وعددها 19 جامعا.


وأضاف فرحان أن الكتاب يتطرق أيضا إلى البناء المعماري للجوامع وتاريخ الإمامة فيها ودور الجامع في المجتمع التونسي. كما يتضمن المؤلف صورا ونصوصا باللغة الإندونيسية وسيتم ترويجه في بلدهم للتعريف بالحضارة التونسية وتاريخ البلاد.


تمويل الكتاب كان على حسابهم الخاص، دون أن يحصلوا على دعم مالي من أي جهة كانت تونسية أو إندونيسية.


كيف لمعت الفكرة؟

وتحدث الطالب الإندونيسي أحمد فرحان عن فكرة الكتاب قائلا إنها تتمثل في إعداد مشروع يروج للحضارة الإسلامية التونسية والمعالم الدينية العتيقة، في إندونيسيا.


وتابع: “تونس معروفة في إندونيسيا فقط بأجود أنواع التمور وأفضلها، لذا فكرنا في تأليف هذا الكتاب الذي يبرز جانبا من الحضارة الإسلامية والمعمار الديني العريق.. فتونس لم تكن يوما مشهورة فقط بالتمر”.


فرحان روى لنا كيف انطلق في إعداد الكتاب منذ شهر سبتمبر/ أيلول 2020 لينتهي في شهر أكتوبر/ تشرين الأول 2021، بعد استشارة عدد من المؤرخين التونسيين واستنادا إلى عدد من المراجع التونسية وإثر القيام بجولة في جميع المساجد بترخيص من وزارة الشؤون الدينية.


ويتألف كتاب “19 منارة عبر القرون”، من 257 صفحة ويحتوي على صور توثق جمالية الهندسة المعمارية في بناء الجوامع التونسية عبر الزمن وتعاقب الحضارات في تونس، كما يعرض المؤلَّف أهم محطاتها التاريخية لها.


ومن شدة عشقهم لتونس، قال فرحان إنه أنشأ حسابا على موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام” باللغة الإندونيسية للتعريف بالحضارة التونسية والمعمار الهندسي التاريخي والشخصيات التاريخية فيها.









19 منارة عبر القرون#
أحمد فرحان#
إندونيسيا#
تونس#
طلبة إندونيسيون#

عناوين أخرى