عرب

يونيسف: معظم الأطفال المحتاجين للمساعدة يعيشون في الدّول العربية

تمثّل الدّول العربية وفق منظّمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) موطن أكبر عدد من الأطفال المحتاجين في العالم.
وأطلقت المنظمة الأممية نداءً من أجل جمع مبلغ 2.5 مليار دولار لإنقاذ حياة 39 مليون طفل في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال عام 2021 بسبب كورونا أو الجوائح الطّبيعية.


وسيتمّ توجيه الجزء الأكبر من الأموال المطلوبة في النداء لدعم تعليم الأطفال، وتوفير خدمات المياه والصرف الصحي والصحة والتغذية والدعم النفسي والاجتماعي لمعالجة الصحة النفسية.

أغلب الأطفال المحتاجين للمساعدة في الدّول التي تشهد حروبًا منذ سنوات، ففي سوريا، يحتاج 4.8 مليون طفل إلى المساعدة، بعد عشر سنوات من الحرب، التي تعد واحدة من أطول الحروب وأكثرها وحشية في الآونة الأخيرة حيث يعيش نصف الأطفال المحتاجين كلاجئين في البلدان المجاورة.


أما في اليمن، فيحتاج 12 مليون طفل للمساعدة ، وهو ما يمثل تقريبًا، العدد الكلي لأطفال اليمن.
أمّا في السودان، فيواجه 5.3 مليون طفل تحدّيات كثيرة أهمّها بسبب الفيضانات الأسوأ منذ قرن.

ولم تكتف الأزمات طويلة المدى من حروب ونزاعات بالتّأثير السلبي على أطفال الشّرق الأوسط، حيث أشارت اليونيسف إلى أزمات أخرى اجتاحت المنطقة العربية خلال العام الماضي أهمّها ما حدث في لبنان، حيث أدى الانهيار الاقتصادي المصحوب بتفشّي كورونا، والانفجار المروع في مرفأ بيروت، الصيف الماضي إلى زيادة عدد الأطفال المحتاجين للمساعدة في هذا البلد إلى 1.9 مليون طفل.