رياضة عالم

يورو 2024.. أردوغان يُعلن حضوره لقاء دور الثمانية بعد خلاف بشأن “إشارة الذئب”

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، أنّه قرّر حضور مباراة منتخب بلاده في دور الثمانية ببطولة أوروبا لكرة القدم 2024 المقرّرة في برلين، غدا السبت، إثر خلاف على خلفية احتفال اللاعب التركي ميريه ديميرال بطريقة حملت مضمونا سياسيا، وفق الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا”.

معتقلو 25 جويلية

وذكرت قناة “سي.أن.أن ترك” ووسائل إعلام تركية، اليوم، قوله، وهو على متن رحلة جوية من قازاخستان: “هل يتساءل أحد عن سبب وجود نسر على قميص منتخب ألمانيا، أو ديك على قميص منتخب فرنسا؟ عبّر ميريه ديميرال عن إثارته بتلك الحركة”، وفق ما نقلته عنه وكالة رويترز.

وقرّر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “اليويفا” إيقاف ديميرال مباراتين بعدما احتفل بإشارة “تحية الذئب”، إثر تسجيله هدفَيْ الفوز 2-1 على النمسا، ليرسل فريقه إلى دور الثمانية للمرة الأولى منذ 2008.

واعتبر يويفا احتفال مدافع المنتخب التركي مخالفا للوائح، باعتبار أنّه أشار بعلامة عرفت بها حركة الذئاب الرمادية التركية المتطرفة المحظورة في عدة دول أوروبية.

وترتبط هذه الإشارة بتنظيم “الذئاب الرمادية”، وهو الذراع الشبابي القومي المتطرف لحزب الحركة القومية التركي.

وأثارت احتفالية اللاعب ضجة كبرى وجدلا واسعا في صفوف الإعلام والجماهير في أوروبا والعالم، حيث طالبت ألمانيا “يويفا” بفتح تحقيق ضد اللاعب للحركة “العنصرية” التي أتاها.

وبلغت القضية السلطات التركية، حيث استدعت تركيا السفير الألماني في أنقرة وأبلغته احتجاجها على الحملة التي أطلقتها بلاده ضدّ اللاعب.

وفي سياق متصل، قرّر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم تغريم نجم المنتخب الإنجليزي جود بلينغهام بمبلغ 20 ألف يورو، بسبب حركة اعتبرت “لا أخلاقية” تجاه المنتخب السلوفاكي إثر تسجيله هدف التعادل في اللحظات الأخيرة من مباراة المنتخبين في ثمن النهائي.

واحتجّ الإعلام التركي بشدّة على عقوبة بلينغهام المخفّفة، في مقابل عقوبة ديميرال القاسية، معتبرا إياها قرارات غير عادلة.

وتلعب تركيا أمام هولندا في دور الثمانية، السبت، على الملعب الأولمبي في برلين.