ياسمين العابدين…ابنة ظافر التي ظفر بحضورها الجمهور
tunigate post cover
ثقافة

ياسمين العابدين…ابنة ظافر التي ظفر بحضورها الجمهور

حضور ياسمين، ابنة الممثل التونسي ظافر العابدين، في تونس نهاية الأسبوع، كان الأول من نوعه، ولم يكن عابرا بل أشعل مواقع التواصل الاجتماعي، مستحضرا مسيرة والدها التي لعبت فيها الصدفة دورها في أكثر من مناسبة ليتحول من لاعب كرة إلى ممثل عالمي
2022-02-15 15:17

صابر بن عامر

لم تكن ليلة السبت 12 فيفري/ فبراير 2022، عادية بالنسبة إلى النجم التونسي العالمي ظافر العابدين، ليلة من فئة خمس نجوم، عاشها ظافر رفقة عائلته وأصدقائه وعشاق الفن السابع احتفاء بالعرض ما قبل الأول لفيلمه الأول إخراجا “غدوة” (غدا) في تونس.

فرغم أن “غدوة » (تعني غدا في اللهجة التونسية) سبق أن عُرض، بل وتوّج أيضا في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الثالثة والأربعين بجائزة النقاد، كما عُرض في النسخة التأسيسية لمهرجان البحر الأحمر بالسعودية، إلاّ أن عرض الفيلم الروائي الطويل الأول للعابدين إخراجا وكتابة وتأليفا وتمثيلا أيضا في مسقط رأسه تونس، له مذاق خاص واحتفاء فريد.

حضور مميّز لياسمين

ليلة استثنائية اصطحب فيها العابدين ابنته ياسمين (11 عاما) لتظهر للمرة الأولى أمام عدسات المصورين، ظهور أصبح حديث “تويتر” و »وفيسبوك” و”إنستغرام” وكل منصات التواصل الاجتماعي.

تفاعل الشبكة العنكبوتية مع الحدث لم يكن عاديا  فالكل أجمع على جمال الصبيّة “الشقيّة”  وظرافتها حين رقصت وتمايلت أمام عدسات الكاميرا فرحا وسعادة بإنجاز والدها الأول في الإخراج في بلده الأم، وهي التي قالت باللغة الإنجليزية: “أحبك أبي، أهنّئك على العرض، وأنا سعيدة جدا”.

ياسمين كانت رفقة والدتها الممثلة البريطانية المعتزلة جوان فاريل التي قالت: “متحمسة لوجودي هنا، عرض الفيلم في تونس يعني الكثير لظافر، إنها ليلة خاصة جدا بالنسبة إلىعائلتنا”.

وعن ظهور ياسمين الأول أمام العدسات قال العابدين: “هي المرة الأولى التي تظهر فيها ياسمين أمام عدسات المصورين، هي ليلة خاصة بالنسبة إليها، فهي في بلدها الأم تونس، وهي سعيدة جدا بهذا الحضور”.

وأردف باسما: “من الطبيعي أن أصطحب ابنتي في هذا اليوم الاستثنائي، عليها أن تظهر في اليوم المناسب والعمر المناسب، قبلها كانت صغيرة واليوم باتت أكثر نضجا”.

من هي جوان فاريل

لم يكن ظهور جوان مع زوجها ظافر الأول أمام عدسات المصورين، فقد سبق أن رافقته في العرض الأول لفيلمه الأخير “غدوة” في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، كما سبق أن ظهرت معه منذ ما يزيد عن العشر سنوات في تونس، خلال العرض الأول لفيلم “آخر ديسمبر” لمعز كمون بتونس عام2010. فمن هي جوان وكيف تعرّفت على ظافر؟

جوان فاريل، بريطانية الجنسية، ممثلة سابقة، تعرّفت على ظافر أثناء تصوير المسلسل البريطاني “فريق الأحلام” التي كانت ضمن أبطاله، توطّدت العلاقة بين الزميلين ليتوّج حبهما بالزواج عام 2008.

إثر الزواج اعتزلت التمثيل واتجهت إلى الغناء، وهي الآن مغنية محترفة ألأمن العديد من الحفلات الموسيقية في بريطانيا، كما قدّمت عروضا في كندا واليابان وغيرها من دول العالم. 

جوان تعمل أيضا على تسجيل أغان لفنانين من مشاهير البوب روبي وفرقة الروك البريطانية

 “برينغ مي ذا هورايزن”، علاوة على قيامها بتسجيلات صوتية للإعلانات التجارية في الإذاعة والتلفزيون، كما ظهرت في إعلانات  

لعلامات تجارية عالمية.

وفضّلت جوان الأمومة على  العمل واعتزلت التمثيل بناء على رغبتها، لحرصها على التفرّغ لرعاية ابنتها، خاصة مع كثرة سفر ظافر بحكم انشغالاته المهنية.

مسيرة ظافر…من الملاعب إلى عروض الأزياء ثم الشاشة

أما ظافر العابدين الذي وُلد في العاصمة التونسية تونس في السادس والعشرين من نوفمبر/ تشرين الثاني عام 1972، فقد بدأ كلاعب كرة قدم محترف ضمن نادي العاصمة الترجي الرياضي، قبل أن يلتحق بترجي الجنوب، الترجي الجرجيسي، لفترة وجيزة حتى بلغ الثالثة والعشرين من عمره، معتزلا عالم “الجلد المدوّر” إثر إصابته، ليتابع إثرها دراسته في مجال الإعلامية، بينما كان في الوقت ذاته عارض أزياء في وكالة “متروبوليتان” الباريسية.

انتقل بعد ذلك إلى لندن والتحق بجامعة برمنغهام، ليتخرّج منها عام 2002 حاملا شهادة التمثيل.

وقبل تخرّجه لعب دور قائد فريق كرة قدم فرنسي اسمه “مارسيل ساباتييه” في المسلسل التلفزيوني البريطاني “فريق الأحلام” الذي عُرض على قناة “سكاي 1″، وفيه تعرّف على زوجته جوان.

ثمّ ظهر في مسلسل “الجاسوس” (سبوكس) الذي عرض على “البي بي سي”، وفي مسلسل “الشرطة” (ذو بيل) الذي عُرض على قناة “آي تي في”، لتتالى إثرها مشاركاته العالمية.

أما في تونس فكان أول ظهور له في العام 2002 من خلال الفيلم التلفزيوني، أو ما يصطلح على تسميته بالسهرة التلفزيونية “طلاق إنشاء” للمخرج المنصف ذويب، وبطولة هشام رستم وهيلان كاتزراس وجودة ناجح والراحل مصطفى العدواني، تلاه حضور شرفي في المسلسل الدرامي الرمضاني “إخوة وزمان” للمخرج حمادي عرافة (2013)، وبطولة كل من وجيهة الجندوبي ونادرة لملوم ونصر الدين السهيلي وعلي الخميري وآخرين.

إلاّ أن نجم العابدين سطع محليا بداية من العام 2008، من خلال مسلسل “مكتوب” بأجزائه الأربعة للمخرج سامي الفهري، وهو الذي بات معشوق الفتيات بوسامته و”مغامراته” المتعدّدة مع الجميلات، وذلك من خلال دوره “دالي” زير النساء.

هذا النجاح الباهر الذي جمعه في الجزء الثاني من العمل مع النجمة التونسية- العربية هند صبري، فتح له أبواب مصر، ليقدّم معها في العام 2012 مسلسل “فيرتيجو”.

ومن هناك انفتح  العابدين على الدراما اللبنانية ليقدّم في العام 2017 مسلسل “كارميل”، وأخيرا “عروس بيروت” بأجزائه الثلاثة.

وظافر المُقيم حاليا في لندن، والذي يتحدّث العربية والفرنسية والإنجليزيةوالإيطالية تعامل خلال مشواره الفني مع العديد من المخرجين من تونس ومن العالمين العربي والغربي على غرار: سامي الفهري، حمادي عرافة، المنصف ذويب، فكرت قاضي، أحمد نادر جلال، حسين المنباوي، الليث حجو، مريم أبو عوف، باتريك دينوت وإس.جيه. كلاركسون.

أمام الكاميرا وخلفها

ولأن طموح العابدين لا يقف عند حدّ، شرع منذ العام 2020 في الإعداد لفيلمه الروائي الطويل الأول “غدوة” الذي يمثّل أول تجربة إخراجية له، وهو من كتابته وإنتاجه وبطولته أيضا إلى جانب كل من نجلاء بن عبد الله ورباب السرايري وغانم الزرلي وبحري الرحالي.

ويروي الفيلم، قصة محام متخصّص في مجال حقوق الإنسان اسمه “حبيب” (ظافر العابدين) استبشر بالشرارة الأولى لثورة 14 جانفي/ يناير 2011، وكان له دور في اندلاعها.

إلاّ أن حبيب يصدم بواقع جديد مليء بالفساد والانتهازية والاستغلال يُعيده إلى صراع نفسي مع هذا الماضي، لكنه وهو يرى مطالب الثورة تتهاوى يرفض التفكير في المستقبل دون استرداد حقوق ضحايا الاستبداد. 

الفيلم سيعرض في القاعات التونسية انطلاقا من 2 مارس/ آذار القادم.

إبنة ظافر العابدين#
ضافر العابدين#
ظافر العابدين#
فيلم غدوة#
ياسمين العابدين#

عناوين أخرى