عالم

يائير لبيد: لسنا دولة أخلاقية

قال زعيم المعارضة بكيان الاحتلال ورئيس الحكومة السابق يائير لبيد الأحد 5 نوفمبر، إن “إسرائيل ليست مكانا آمنا وليست دولة أخلاقية ولا قوة إقليمية ولم تربح الحرب”.

وتزامنت تصريحات لبيد مع تصريحات سابقة لوزير التراث بحكومة الاحتلال عميحاي إلياهو قال فيها إن “إلقاء قنبلة نووية على غزة هو حل ممكن”.

وأضاف أن قطاع غزة “يجب ألا يبقى على وجه الأرض، وعلى إسرائيل إعادة إقامة المستوطنات فيه”.

وطالب لبيد بإقالة عميحاي من الحكومة، واصفا تعليقه بأنه “تصريح صادم ومجنون لوزير غير مسؤول، لقد أضر بعائلات المخطوفين”.

وقال لبيد إن كلام وزير التراث “أضر بالمجتمع الإسرائيلي، وأضر بمكانتنا الدولية”، مضيفا أن “وجود المتطرفين في الحكومة يعرضنا للخطر”.

ويواصل كيان الاحتلال عدوانه على غزة لليوم الثلاثين على التوالي، مما أدى لاستشهاد أكثر 9770 فلسطينيا معظمهم من النساء والأطفال، إلى جانب إصابة 24 ألفا وتدمير أحياء بكاملها وتشريد معظم السكان.