عالم

“وول ستريت جورنال”: البيت الأبيض سيجتمع لمناقشة حالة بايدن

أعلن  البيت الأبيض، اليوم الأربعاء، أنّ اجتماعا يجمع موظفي الحكومة سيعقد برئاسة كبير موظفي الرئاسة الأمريكية، جيف زينتس، لمناقشة حالة الرئيس جو بايدن في الآونة الأخيرة.

معتقلو 25 جويلية

 

وعقب المناظرة الكارثية التي جرت بين بايدن ودونالد ترامب، قبل أيام، كثّف فريق بايدن جهوده لتهدئة المانحين والمشرعين من الحزب الديمقراطي الأمريكي، وفق ما نشرته صحيفة “وول ستريت جورنال”.

 

ويعتبر جيف زينتس فردا من الدائرة المقرّبة من بايدن. كما أنّ مسؤولياته تشمل تقدير  الوضع العام في البلاد، وتقييم  الحالة المزاجية بين المسؤولين الأمريكيين.

 

 

 

وكان أداء بايدن كارثيا في المناظرة الأولى مع نظيره ترامب، حيث كان تلعثمه وتردده ملحوظا، وكانت أفكاره مشتتة، وفي نهاية المناظرة ساعدته زوجته جيل بايدن في نزول الدرج.

 

وقد وصف أداء بايدن بأنه كارثي ومثير للشفقة، وبات مدخلا للتشكيك في قدراته الذهنية.

وفي وقتٍ سابق، جاء في  صحيفة “بوليتيكو” الأمريكية أنّ “الديمقراطيين يُفكرون في ما لم يفكروا فيه سابقا، وهو “أنّه حان الوقت لرحيل بايدن”.

 

وأظهر استطلاع للرأي نشرته شبكة “سي إن إن”, أمس الثلاثاء، أن 75% من الناخبين يعتبرون أن الحزب سيحظى بفرص أفضل مع مرشح آخر غير بايدن، مما ضاعف قلق الديمقراطيين.

 

وألقت عائلة بايدن، اللوم على مستشاري الرئيس، متهمة إياهم بالتسبب في فشله في المناظرة الرئاسية مع ترامب، وفق ما أوردته صحيفة “بوليتيكو”.

 

وتعليقا عن أدائه قال الرئيس الأمريكي إنه  “كان مرهقا وكاد يغفو على المسرح”، وأرجح سوء أدائه أمام ترامب إلى الإرهاق الناجم عن السفر.

 

ومن المقرر إجراء مناظرة ثانية بين بايدن وترامب في 10 سبتمبر المقبل، قبل أن تجرى الانتخابات الرئاسية الأمريكية المحددة في الخامس من نوفمبر 2024.