تونس

وفد من البرلمان التونسي يعتزم زيارة قطاع غزة

كشف مجلس نواب الشعب في تونس، الاثنين 30 أكتوبر، عن زيارة منتظرة لوفد رسمي من أعضاء البرلمان إلى قطاع غزة خلال الفترة القادمة، في رسالة تضامن ومساندة للشعب الفلسطيني ومقاومته، في مواجهة عدوان الاحتلال الإسرائيلي.

ووفق البيان الصادر عن البرلمان، فقد بحث اجتماع مكتب المجلس المنعقد الاثنين، في استعداد عدد من النواب لزيارة غزة، في مبادرة لدعم المقاومة والشعب الفلسطيني في القطاع المحاصر، كما جرى التداول بخصوص الامكانيات المتاحة لتجسيم هذه المبادرة.

وكان مكتب المجلس، قد حدد تاريخ الخميس 2 نوفمبر القادم، موعدا للجلسة العامة الخاصة بمناقشة مقترح قانون تجريم التطبيع والتصويت عليه.

وأشار البيان إلى أن مكتب المجلس ناقش التفاصيل المتعلقة بالقانون المقترح على ضوء طلب استحثاث النظر فيه والمقدم من جانب 97 عضوا برلمانيا، مضيفا أن عقد الجلسة العامة سيكون بعد إجراء لجنة الحقوق والحريات للاستماعات والاستشارات الضرورية في الغرض مع الأطراف الرسمية المعنيّة، وطلب إبداء رأي المجلس الأعلى المؤقت للقضاء بخصوصه، لـ”تضمّنه لأحكام تتعلّق باختصاصات المحاكم والإجراءات المتبعة لديها”.

وكان النائب بلال المشري قد صرح لبوابة تونس في وقت سابق الاثنين، بأن النواب المشاركين في اجتماع مكتب المجلس، سيطالبون بإقرار تاريخ الخميس القادم موعدا للجلسة العامة لمناقشة مقترح قانون تجريم التطبيع، وذلك لتزامنه مع ذكرى وعد بلفور المشؤوم، والذي قدمت بموجبه بريطانيا تعهدا رسميا بـ”إنشاء وطن قومي لليهود على أرض فلسطين”، وهو ما يكتسي بعدا رمزيا