عالم

وفاة الصحفي البريطاني المخضرم روبرت فيسك

غيب الموت مساء الأحد 1 نوفمبر، الصحفي البريطاني المخضرم روبرت فيسك عن سن ناهز الرابعة والسبعين عامًا، متأثرًا بإصابته بسكتة دماغية بمنزله في دبلن، بحسب ما نقلته مصادر إيرلندية.

وكان فيسك قد نقل قبل أيام إلى مستشفى سانت فينسنت، للعلاج دون تحديد المشاكل الصحية التي كان يعاني منها.

 ويعد فيسك أحد أشهر الكتاب الصحفيين المتخصصين في شؤون الشرق الأوسط، من خلال تغطياته المعمقة لأبرز الأحداث التي شهدتها المنطقة طوال 4 عقود، وإقامته المطولة في لبنان واتصاله بأبرز السياسيين، ما مكنه من إطلاع واسع على المشهد السياسي، وأهم خلفياته التاريخية والثقافة السائدة بالعالم العربي.

واكب فيسك الحرب الأهلية في لبنان، والغزو الإسرائيلي لبيروت عام 1982، وكان شاهدًا على مذبحة صبرا وشتيلا، إلى جانب تغطيته الثورة في إيران، والحرب العراقية الإيرانية وعاصفة الصحراء، وغزو العراق عام 2003 و العدوان الإسرائيلي على غزة سنة 2009.

عمل فيسك مراسلا لصحيفة الإندبندنت البريطانية، وكان من الصحفيين القلائل الذين أجروا مقابلة صحفية مع بن لادن، عرف عنه انتقاداته شديدة اللهجة للسياستين البريطانية والأمريكية.