وفاة الأمين العام الأسبق لحركة الديمقراطيين الاشتراكيين محمد مواعدة
tunigate post cover
تونس

وفاة الأمين العام الأسبق لحركة الديمقراطيين الاشتراكيين محمد مواعدة

عارض بورقيبة وبن علي وسجن بتهمة "إقامة اتصالات مع حركة النهضة" ... رحيل المناضل المخضرم محمد مواعدة
2022-05-16 21:13

توفي مساء الإثنين 16 ماي/مايو، المناضل السياسي التونسي والأمين العام الأسبق لحركة الديمقراطيين الاشتراكيين محمد مواعدة، عن 84 عاما بعد معاناة مع المرض.

ويعتبر مواعدة من المناضلين السياسيين المخضرمين، وصاحب تجربة طويلة في العمل الحزبي خلال حكم كل من الرئيس الأسبق الحبيب بورقيبة وبن علي.

شغل مواعدة منصب أمين عام حركة الديمقراطيين الاشتراكيين بعد استقالة مؤسسها الوزير الراحل محمد المستيري سنة 1989.

سجن محمد مواعدة في عهد بورقيبة، وخلال فترة حكم بن علي تعرض للسجن في 3 مناسبات، كانت الأولى في أكتوبر/تشرين الأول 1995 بتهمة “إقامة علاقات استخبارية مع عناصر في ليبيا”.

 في عام 1996 صدر حكم ضده بالسجن 11 سنة بتهمة “التعامل مع الخارج”، قبل أن يصدر قرار بالإفراج المؤقت عنه، إلا أن القرار ألغي وأعيد إلى السجن في جوان/يونيو 2001 على خلفية اتهامه بإقامة علاقات مع حركة النهضة التي كانت تصنف كتنظيم محظور.

وأفرج عن محمد مواعدة في 31 جانفي/يناير 2002 عقب تنفيذه إضرابا عن الطعام لمدة 15 يوما.

عمل المناضل الراحل في الحقل الأكاديمي كأستاذ متخصص في اللغة والآداب العربية، وأصدر سنة 2014 مذكراته السياسية تحت عنوان “قصتي مع بن علي أو في صناعة الطاغية”.

الحبيب بورقيبة#
بن علي#
حركة الديمقراطيين الاشتراكيين#
محمد مواعدة#

عناوين أخرى