عرب

وصول الأسرى المحرّرين إلى الضفة الغربية

وصلت مساء الجمعة 24 نوفمبر، حافلات الأسيرات والأطفال الفلسطينيين المحررين، إلى بلدية بيتونيا بالضفة الغربية ضمن الدفعة الأولى من صفقة التبادل بين المقاومة الفلسطينية وكيان الاحتلال.
وكانت سلطات الاحتلال قد تعمدت تأخير إجراءات الإفراج عن المجموعة الأولى من الأسرى عدة ساعات، على الرغم من انطلاق العملية في حدود الساعة الرابعة مساء بتوقيت فلسطين المحتلة.
وسمح للحافلات وسيارات الصليب الأحمر الدولي بالتحرك من سجن عوفر الذي نقلت إليه الأسيرات قبل الإفراج عنهن، بعد تأكيد وصول المجموعة الأولى من المحتجزين الإسرائيليين إلى داخل الأراضي المحتلة.
ونقلت مصادر إعلامية أن شرطة الاحتلال قامت باقتحام عدد من منازل الأسيرات في الضفة الغربية بهدف منع أي مظاهر الاحتفال، كما قامت بطرد عشرات الأقارب والمهنئين.
وأفاد مراسلون صحفيون عند ساحة بلدية بيتونيا أن شرطة الاحتلال تحاول قمع أي مظاهر احتفالية، من خلال تفريق مئات الفلسطينيين الذين تجمعوا بالمكان في استقبال الأسرى المحررين، حيث أطلقوا المفرقعات النارية ورددوا الهتافات والتكبيرات.
 كما حاولت عناصر شرطة الاحتلال مضايقة الأسيرات المفرج عنهن، ومنعهن من الإدلاء بتصريحات لوسائل الإعلام.