ثقافة لايف ستايل

“وصمة عار”.. جاي بيرس معلّقا على حذف مجلة فرنسية لعلم فلسطين من صورته

بعد أن أحدث الخطأ جدلا واسعا، علّق الفنان الأسترالي جاي بيرس على حذف مجلة “فانتي فير” الفرنسية لعلم فلسطين من صورته.

معتقلو 25 جويلية

وقال في تصريح لموقع “سي أن أن”: “بما أنّ الشعب الفلسطيني يعاني بالفعل من صدمة وخسارة كبيرتين، بسبب نظام نتنياهو الانتقامي، فمن المؤسف للغاية أن تحاول مطبوعة حسنة السمعة مثل “في أف” إلغاء الدعم الذي أختار أنا أو أيّ شخص تقديمه. أنا شخصيا أعتقد أنّ هذا وصمة عار”، وفق ما نقله عنه موقع القدس العربي.

ولم تلاحظ المجلة سوار معصم الممثل، التي أيضا تضمّنت ألوان علم فلسطين.

ونتيجة لهجوم المتابعين، ردت المجلة باعتذار قائلة: “لقد نشرنا نسخة معدلة من الصورة على موقعنا عن طريق الخطأ، ونشرت الصورة الأصلية على حسابنا على إنستغرام. تمّ تعديل الخطأ ونعتذر”.

والتقطت الصورة أثناء حضور جاي بيرس في مهرجان كان لمتابعة عرض فيلمه “ذا شراودز” الذي شارك في المسابقة الرسمية.

وهذه ليست المرة الأولى التي يعبّر فيها الفنان الأسترالي عن دعمه القضية الفلسطينية، حيث كتب سابقا على منصة إكس، ردّا على الذين يتّهمونه بمعاداة السامية، بتذكيرهم بـ”1948″، في إشارة منه إلى أحداث النكبة التي شهدت تهجير أكثر من 700 ألف فلسطيني من موطنهم الأصلي، ما يُؤكّد أنّ الوضع المأسوي في فلسطين لم يبدأ منذ السابع من أكتوبر2023.

وجاي بيرس، ممثل وموسيقى، ولد عام 1967 في كامبريدج، بإنجلترا، ثم انتقل وهو في الثالثة من عمره مع أسرته إلى أستراليا، واستقر في مدينة فيكتوريا، وعندما بلغ الخامسة من عمره توفّي والده في حادث طائرة كانت برحلة تجريبية. انضم إلى الفرق المسرحية المحلية وهو ما يزال يافعا.

خاض أول تجربة فنية له عام 1986 في مسلسل “الجيران”، ثم اشتهر عبر أعمال: “نذكار”، “الكونت مونت كريستو”، و”آلة الزمن”.

وفاز بجائزة أفضل ممثل مساعد في حفل إيمي برايم تايم عام 2011 عن دوره في مسلسل “ميلدريد بيرس”.