اقتصاد تونس

وزير سابق يحذر من ارتفاع نسبة الفائدة المديرية

حذر الوزير السابق محسن حسن من ارتفاع نسبة الفائدة المديرية وما يمثله من خطر على الاقتصاد التونسي.

معتقلو 25 جويلية


ودعا حسن البنك المركزي التونسي إلى إعادة النظر في نسبة الفائدة المديرية معتبرا ارتفاعها خطرا محدقا على الاقتصاد الوطني، لاسيما في ما يتعلق بتعطيل الاستثمار، حسب تصريحه لإذاعة موزاييك الجمعة.

وأشار الخبير الاقتصادي إلى أن البنوك هي الجهة الوحيدة المستفيدة من ارتفاع نسبة الفائدة، حيث تراكم الأرباح، مقابل تخبطّ مختلف القطاعات الاقتصادية في الأزمة، وفق قوله.

ولإحداث رجة في الاقتصاد التونسي، يرى محسن حسن  تطوير المنظومات الفلاحية والاستثمار الفلاحي وحل المشاكل العقارية وتيسير الإجراءات الإدارية وتوجيه موارد الدولة إلى الإنتاج، خطوات ضرورية في المرحلة المقبلة.

ويجمع الخبراء الاقتصاديون على ضرورة التخفيض في نسبة الفائدة، حيث يقول الخبير رضا الشكندالي إن هذا الأمر أولوية البنك المركزي والسياسة المالية لتونس إذا ما أرادت معالجة مشاكل الاقتصاد.

 وتستقر نسبة الفائدة المديرية عند مستوى 8%، حسب مؤشرات البنك المركزي التونسي للأشهر الأخيرة.