تونس

وزير الشؤون الدينيّة يدعو إلى تخصيص خُطب الجمعة للتضامن مع الشعب الفلسطيني

دعا وزير الشؤون الدينيّة إبراهيم الشايبي الأئمة الخطباء إلى دعوة التونسيّين للانخراط في حملات التبرّع بالدّم لفائدة الشّعب الفلسطيني، معتبرا ذلك من صميم دور الخطاب الدّيني بالمساجد المتمثّل في نُصرة كبريات قضايا الحقّ والعدل، والتّنديد بالظُّلم والطُّغيان، وخدمة قضايا الأمّة المصيريّة وفي صدارتها قضيّة القدس الشّريف.
ودعا الشايبي الأئمة، في بلاغ أصدرته الوزارة اليوم الجمعة 13 أكتوبر، “إلى التّرحم على الأرواح الطّاهرة للشُّهداء الأبرار، الذين رووا بدمائهم الزّكيّة وأرواحهم النّقية أرض فلسطين الأبيّة، والدُّعاء بالشّفاء العاجل للجرحى الأبطال، والتضرّع إلى الله أن يكون لأهل فلسطين عونا ونصيرا، وأن يُثبّت أقدام المقاومين البواسل”.
وندّد البلاغ بالعدوان الإسرائيلي، قائلا: “الأحداث الأخيرة في فلسطين تُدمي القلوب، والعصابة الصّهيونية مواصلة في غشمها”.
وأشار إلى أنّ من أبسط مظاهر “التضامن مع أشقّائنا بفلسطين الحبيبة بأن نخصّص خُطب الجُمعة اليوم 13 أكتوبر 2023 في كلّ جوامع الجمهورية لمساندة الحقّ الفلسطيني والتّذكير بمكانة القدس الإسلامية والعربية وخطورة المساس بأولى القبلتين، وثالث الحرمين الشّريفين، ومَسرى نبيّنا محمّد صلوات ربّي وسلامه عليه”.