اقتصاد تونس سياحة

وزير السياحة: لسنا راضين عمّا تحقّق

صادق مجلس نواب الشعب، اليوم الثلاثاء 28 نوفمبر، على ميزانية وزارة السياحة للعام 2024، بمواقف 130 نائبا مع 9 محتفظين و5 رافضين.وبلغت ميزانية وزارة السياحة 180 مليون دينار.

وخلال الجلسة تفاعل الوزير محمد المعز بلحسين مع مداخلات النواب وأعلن اقتراح إحداث المجلس الأعلى للسياحة برئاسة رئيس الحكومة وعضوية كل الوزارات.
كما أكّد مشاركة تونس ضيف شرف في أكبر معرض للصناعات التقليدية الذي سيقام بإيطاليا يوم 2 ديسمبر القادم.
وشدّد الوزير على أهمية تطوير قطاع الصناعات التقليدية عبر دعم التصدير، مشيرا إلى تحقيق تطوّر في نسبة النمو في هذا المجال بنسبة 27% هذا العام مقارنة بسنة 2021.
وكشف الوزير عن حذف 3 تراخيص كانت مكبّلة للاستثمار في السياحة كخطوة أولى، قبل حذف 15 ترخيصا آخر في الفترة القادمة.
وعلى الرغم من ذلك عبّر وزير السياحة عن عدم رضاه عن النتائج المحقّقة، حيث قال: “ما تزخر به بلادنا من إمكانيات تجعلنا غير راضين على الأرقام التي حقّقناها”.
وتمحورت مداخلات النواب حول المواضيع التالية وفق ما جاء في صفحة البرلمان على فيسبوك:
▪️ضرورة معالجة مشاكل التلوّث بمحيط البلديات السياحية والشواطئ.
▪️الاستفسار حول مآل عائدات السياحة.
▪️إيجاد حلول لمديونية القطاع السياحي وإعادة تشغيل النُّزل المغلقة.
▪️دعم التكوين في مجال السياحة وتحفيز المتكونين.
▪️دعم الحرفيين المتخصّصين وتسويق الصناعات التقليدية وحمايتها من الاندثار.
▪️دعم السياحة الأيكولوجيّة والاستشفائيّة والصحراويّة والثقافيّة وتطويرها.
▪️ضرورة تهيئة المسالك خاصة في المناطق الجبلية والغابية.
 – مراقبة أداء وكالات الأسفار.
▪️دعم ترويج السياحة بواسطة كل وسائل الاتصال والإشهار الحديثة.
▪️دعم المهرجانات والتظاهرات الدينية والثقافية.
▪️دعم مشروع البطلة أنس جابر للترويج للسياحة.