وزير الخارجية الجزائري يسلم رسالة خطية إلى قيس سعيد
tunigate post cover
تونس

وزير الخارجية الجزائري يسلم رسالة خطية إلى قيس سعيد

وزير خارجية الجزائر رمطان العمامرة يستهل زيارته إلى تونس بتقديم رسالة خطية من عبد المجيد تبون إلى قيس سعيد لم يفصَح بعد عن فحواها، بعد أسبوعين من تصريحات تبون تنتقد "حياد تونس عن المسار الديمقراطي"
2022-06-10 17:20

استهل وزير الخارجية الجزائري رمطان العمامرة زيارته الرسمية إلى تونس الجمعة 10 جوان/يونيو، بلقاء مع الرئيس قيس سعيد بقصر قرطاج، قدم له فيها رسالة خطية من من نظيره الجزائري عبد المجيد تبون. اللقاء يأتي بعد أسبوعين من تصريحات لتبون من روما، تنتقد ما سماه “حياد تونس عن المسار الديمقراطي”. تصريح وصف من قبل المعارضة التونسية بالتدخل السافر في شؤون تونس.  

وأوضح العمامرة أن بلاده حريصة على نجاح تونس واستقرارها وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، مجددا، على أنها تحترم خيارات قيادتها وتثق في قدرتها على خدمة مصلحة تونس في المرحلة القادم.

 وصرح وزير الخارجية الجزائري عقب لقاءه سعيد، أن زيارته تتضمن محورين، يتعلق الأول بالعلاقات التونسية الجزائرية، مؤكدا في هذا الإطار حرص الرئيس الجزائري تبون على تعزيز العلاقات الاستراتيجية بين البلدين على عدة مستويات.

ويتنزل المحور الثاني لزيارة مسؤول الخارجية الجزائرية، ضمن التشاور الثلاثي التونسي الليبي الجزائري بشأن أوضاع المنطقة وخصوصا الوضع في ليبيا.

وخلال مباحثاته مع العمامرة دعا الرئيس سعيد، إلى التسريع بتفعيل الاستحقاقات الثنائية بين تونس والجزائر، وفي مقدّمتها اللجنة الكبرى المشتركة، لمواصلة تطوير مختلف مجالات التعاون التونسي الجزائري والارتقاء بالشراكة المتضامنة بين البلدين إلى أعلى المستويات وفق بيان الرئاسة.

ونقلت رئاسة الجمهورية التونسية أنّ اللقاء بين الرئيس قيس سعيد والعمامرة تناول المحطّات التاريخية التي جمعت تونس بالجزائر، ومثل فرصة أكد خلالها سعيد على أهمية ” التأسيس لمستقبل مشترك ينطلق من عمق الشعور بالأخوة ووحدة المصير بين الشعبين ويؤسّس لمستقبل يقوم على مبادئ التضامن والتآزر والإيثار، حتّى تظلّ العلاقات التونسية الجزائرية متميّزة ونموذجية، بالرغم من المحاولات اليائسة للتشويش عليها”، وفق نص البيان.

عناوين أخرى