عالم

وزير الخارجية الإسباني: الاعتراف بدولة فلسطين هو إحقاق للعدالة

قال وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس، اليوم الأحد، إنّ الاعتراف بدولة فلسطين هو “إحقاق للعدالة للشعب الفلسطيني وأفضل ضمان لأمن “إسرائيل”.

معتقلو 25 جويلية

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الفلسطيني محمد مصطفى، أكّد فيه ألباريس أنّه: “من حقّ الفلسطينيين أن تكون لهم دولة، على غرار حقّ “الإسرائيليين” في ذلك”.

فيما رحّب مصطفى بقرار مدريد، الثلاثاء، الاعتراف بدولة فلسطين، إلى جانب النرويج وأيرلندا، واعتبر أنّ الخطوة تشكّل “دفعا كبيرا” للسلام والاستقرار في المنطقة.

وقال رئيس الوزراء الفلسطيني: “نريد أن تقوم كل دولة في أوروبا بخطوة مماثلة”.

وأضاف: “أعتقد أنّه القرار الصائب الذي يجب اتخاذه”، مشدّدا على أنّه “بداية مرحلة جديدة”، وفق ما نقلته عنه وكالة الأنباء الفرنسية.

وأكّد مصطفى: “أعتقد أنّ الوقت حان لإعلاء الصوت أكثر والمطالبة بوقف إطلاق النار، أعتقد أنّ الوقت حان لوضع حدّ للحرب”.

وسيتوجّه محمد مصطفى إلى مدريد، الأربعاء، حيث ستستقبله السلطات “على قدم المساواة” غداة اعتراف مدريد بدولة فلسطين، وفق وزير الخارجية الإسباني.

وجدّد ألباريس ومصطفى دعوتهما إلى وقف فوري لإطلاق النار في غزة، وقد شدّد رئيس الوزراء الفلسطيني على وجوب أن “يطالب” المجتمع الدولي بذلك.

ومنذ أشهر تبذل إسبانيا جهودا لحضّ عواصم أخرى على السير في توجّهها، وهي ستعترف مع النرويج وأيرلندا بدولة فلسطينية اعتبارا من الثلاثاء 28 ماي الجاري.