وزير إسرائيلي يتحدث عن إمكانية التطبيع مع تونس
tunigate post cover
عرب

وزير إسرائيلي يتحدث عن إمكانية التطبيع مع تونس

وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي عيساوي فريج يدعي إمكانية توسيع نطاق التطبيع مع الدول العربية ليشمل تونس وقطر وسلطنة عمان في الفترة القادمة ويقول "لدينا اتصالات مباشرة وغير مباشرة مع كل دول المنطقة"
2021-10-19 10:53

قال وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي عيساوي فريج الإثنين 18 أكتوبر/تشرين الأول، إن عددا من الدول العربية والإسلامية من بينها تونس وسلطنة عمان وقطر وماليزيا، من الممكن أن تنضم الى اتفاقيات التطبيع المعروفة بـ”اتفاقيات إبرهام”، مشيرا بشكل ضمني في السياق ذاته، إلى وجود “علاقات واتصالات مباشرة وغير مباشرة بين الكيان الصهيوني وجميع الدول العربية”، حسب تعبيره.

وفي حوار مع موقع “إرم نيوز” الإماراتي، اعتبر فريج أن الزخم الإقليمي والحيوية الاقتصادية الناتجة عن توسيع مجال التطبيع بعد انضمام الإمارات والبحرين إليه، شجع عديد الدول العربية الأخرى وأبرزها تونس وسلطنة عمان وقطر، على التفكير في الالتحاق “بهذا التحالف الإقليمي الجديد الناتج عن عمليات السلام”، حسب قوله.

وأضاف وزير التعاون الإسرائيلي “أنا اتطلع إلى المدى البعيد، الذي تكون فيه كل دول الشرق الأوسط جزءا من تحالف إقليمي جديد، وستكون هناك دول ترغب في الانضمام إلى هذا الاتحاد، مثل سلطنة عمان وتونس، قطر وماليزيا”.

وبشأن المعارضة الشعبية الرافضة لأجندات التطبيع في هذه البلدان وسائر المنطقة العربية، أعتبر فريج أن الدول العربية ستكون “الجانب الخاسر” من عدم الدخول في اتفاقيات تطبيع مع الكيان الصهيوني، قائلا: “مجرد عدم وجود اتفاق سلام هو خسارة كبيرة”.

اتفاقيات التطبيع#
مشروع إقليمي جديد#

عناوين أخرى