وزير أفغاني يتحول إلى عامل لتوصيل الطعام في ألمانيا
tunigate post cover
عالم

وزير أفغاني يتحول إلى عامل لتوصيل الطعام في ألمانيا

2021-08-27 13:34

يقف سيد سعادات بزيه البرتقالي إلى جانب دراجته الهوائية ويجوب شوارع مدينة لايبزيغ الشرقية في ألمانيا، حيث يعمل في خدمة توصيل الطعام إلى المنازل، بعد أن كان وزيرا للاتصالات في الحكومة الأفغانية قبل أن ينتقل إلى ألمانيا في ديسمبر الماضي على أمل إيجاد مستقبل أفضل وفق مانشرته وكالة رويترز للأنباء، الخميس 26 أوت/أغسطس.

ونقلت رويترز عن الوزير السابق قوله إنه تعرض إلى انتقادات كثيرة منذ توليه وظيفة التوصيل بعد أن خدم في الحكومة الأفغانية مدة عامين وترك منصبه عام 2018، لكن سعادات يعتبرها وظيفة بغض النظر عن طبيعتها، آملا أن يتبع السياسيون الآخرون خطاه وأن يعملوا مع الجمهور بدلا من مجرد الاختباء.

قصة سعدات حظيت باهتمام كبير في ظل الفوضى التي تفشت في أفغانستان بعد سيطرة حركة طالبان على مدينة كابل، يوم 15 أوت/أغسطس ويرغب العديد من أفراد عائلة سعدات وأصدقائه الهرب من البلاد إلى جانب الآلاف عبر عمليات الإجلاء أو محاولة إيجاد طرق أخرى للخروج.

ومع إعلان القوات الأمريكية الانسحاب من أفغانستان في الـ31 من الشهر الجاري، أظهرت بيانات المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين أن عدد طالبي اللجوء الأفغان في ألمانيا منذ بداية العام ارتفع إلى أكثر من 130%.

وأشارت رويترز إلى أن سعدات الذي يحمل الجنسية البريطانية عانى كثيرا ليجد وظيفة في ألمانيا رغم خبرته ودرجاته العلمية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وقد كان يأمل الحصول على وظيفة تتلاءم مع خبراته لكن عدم معرفته باللغة الألمانية قلصت فرصته حسب قوله، مشددا على أن اللغة هي الجزء الأهم.

ويقضي سعدات يوميا أربع ساعات في تعلم اللغة الألمانية في مدرسة للغات قبل أن يبدأ حصته المسائية في العمل مدة ست ساعات لتوصيل وجبات الطعام، قائلا إن الأيام الأولى في عمله كانت صعبة ومتعبة، واصفا إياها بالتحدي إذ كان  يتعلم ركوب الدراجة الهوائية في شوارع المدينة.

وفي ختام حديثه لوكالة رويترز يقول سعيدات:” كلما خرجت أكثر وكلما رأيت الناس، كلما تعلمت أكثر”.

أفغانستان#
ألمانيا#

عناوين أخرى