تونس سياسة

وزير أسبق يدعو إلى محاكمة عبير موسي

اعتبر أمين عام حزب العمل والإنجاز، عبد اللطيف المكي، اليوم الخميس 5 أكتوبر، أنّه يجب محاكمة رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي محاكمة عادلة، بسبب كل ما قامت به من “ترذيل للدولة والبرلمان”.
وقال المكي في تصريح لإذاعة ديوان، إنّ محاكمة عبير موسي يجب أن تُكيّف قانونيا وتكون من أجل إقامة العدالة والدفاع عن الدولة وليس للتشفّي منها أو خدمة السلطة.
وأضاف أنّ البدعة في السلطة السياسية الحالية، أنّها تُمسك الأجهزة القضائية وتُنفّذ القانون، مشدّدا على أنّ تنفيذ القانون يجب أن يتمّ دون تدخّل السلطة السياسية.
ولفت المكي إلى أنّ رئيس الجمهورية سيطر على جهازَيْ إنفاذ القانون من أجل إزاحة معارضيه.
يُشار إلى أنّ عبير موسي رئيسة الحزب الدستوري الحر تمثل اليوم، أمام القضاء بالمحكمة الابتدائية بتونس، بعد الاحتفاظ بها بثكنة بوشوشة.
يُذكر أنّ المنسّقة الإعلاميّة لحزب الدستوري الحرّ، كشفت في مقطع فيديو نشرته على مواقع التواصل الاجتماعي، أنّه تمّ إيقاف رئيسة الحزب عبير موسي من أمام مكتب الضبط برئاسة الجمهورية.
وكانت عبير موسي اتّهمت في بثّ مباشر، مكتب ضبط رئاسة الجمهورية برفض تسلّم المطلب المسبق المتعلّق بقضيّة الطعن في الأوامر الرئاسية، مطالبةً النيابة العمومية بالتدخّل وفتح بحث في التجاوزات.
وأعلنت موسي أنّها متمسّكة بحقّها في “إيداع مطلب التّظلّم القبليّ الذي يفرضه قانون المحكمة الإداريّة لدى مكتب الضّبط بمؤسّسة الرئاسة، وذلك ضمانا لسلامة إجراءات الطّعن في الأوامر الترتيبيّة المتعلّقة بانتخاب المجالس المحلية”، واصفة إياها بغير القانونيّة وتأتي في سياق فرض سياسة الأمر الواقع على الشّعب.