وزيرة فرنسية سابقة: ماكرون كان مخطئًا في نشر الرسوم المسيئة للنبي محمد
tunigate post cover
عالم

وزيرة فرنسية سابقة: ماكرون كان مخطئًا في نشر الرسوم المسيئة للنبي محمد

"ماكرون كان مخطئًا في دفاعه عن الرسوم الكاريكاتورية، الأصل هو الدفاع عن حرية التعبير، وليس التمسك بنشر رسوم كاريكاتورية تؤذي مشاعر ملايين الأشخاص"
2020-11-16 20:54

اعتبرت السياسية الفرنسية والوزيرة الاشتراكية السابقة سيغولين روايال، الاثنين 16 نوفمبر، أن بعض الرسومات التي جسدت النبي محمد كانت شاتمة ومسيئة.

وفي لقاء بث على شاشة قناة “سي نيوز” الفرنسية، قالت روايال: “لست مع منع الرسوم الكاريكاتيرية، لكني لست مع القائلين بأن هذه الرسومات شيء جيد”.

وفي تعليقها على تصريحات الرئيس الفرنسي بشأن الرسومات المسيئة للرسول محمد وعن حرية التعبير في فرنسا، وصفت روايال تصريحات ماكرون خلال تأبين المعلم المقتول صموئيل باتي، وقراره بتعميم نشر الصورة الكاريكاتورية “بالخطأ”.

وأضافت الوزيرة الاشتراكية السابقة، “ماكرون كان مخطئًا في دفاعه عن الرسوم الكاريكاتورية، الأصل هو الدفاع عن حرية التعبير، وليس التمسك بنشر رسوم كاريكاتورية تؤذي مشاعر ملايين الأشخاص”.

وأشارت روايال إلى أن شعار الجمهورية الفرنسية ينص على الحرية والمساواة والأخوة، مشددة أن قيمة الحرية ترتبط بالواجبات والقانون واحترام الآخر .

وقالت روايال “الحرية ليست الحق في فعل أي شيء، هناك حقوق وواجبات، والواجبات التي رسختها الجمهورية هي الأخوة التي تعيد التوازن للحرية”.

وتساءلت المرشحة السابقة للانتخابات الرئاسية “ما معنى الأخوة ؟”، مضيفة “هي منع الصدم والإهانة والشتم، وهي الأخذ بعين الاعتبار مشاعر الآخرين، من أجل القدرة على تصويب عدد من الأشياء” مضيفة أن “الحرية ليست حق قول أي شيء وبأي طريقة كانت”.

وقالت رويال: “بالنظر إلى تلك الرسوم المسيئة، أتفهم أن البعض يشعر أنها شتيمة لهم، بمن في ذلك المسلمون الذين لا هم أصوليون ولا راديكاليون”.

الرسوم المسيئة للنبي محمد#
ايمانويل ماكرون#
سيغولين روايال#
فرنسا#

عناوين أخرى