عرب

وزارة الصحة في غزة: مستشفيات القطاع دون كهرباء والوضع كارثي

أطلقت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة اليوم السبت، نداء استغاثة عاجل للمجتمع الدولي ومؤسساته الدولية والإغاثية لتوفير مولّدات كهربائية لمستشفيات قطاع غزة.

وقالت الوزارة، في منشور أوردته على صفحتها بفيسبوك، إنّها تعتمد منذ 9 أشهر على المولّدات الكهربائية لإمداد المستشفيات بالطاقة الكهربائية اللازمة على مدار الساعة بعد تدمير محطة توليد الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة.

وأضافت أنّ “عددا من المولّدات الكهربائية في المستشفيات تعرّضت لأعطال فنية كبيرة يصعب إصلاحها والعدد الآخر تعرّض للتدمير المباشر من قبل الاحتلال الغاشم”.

وتوقّعت الوزارة توقّف المولّدات الكهربائية في المستشفيات والمراكز الصحية المتبقّية ومستودعات الأدوية نتيجة منع دخول قطع الغيار اللازمة لصيانتها، لافتة إلى أنّ توقّف المولّدات الكهربائية يعني الموت المحقّق للمرضى والمصابين وانتهاء الخدمة الصحية بالكامل في قطاع غزة.

وأشارت إلى أنّ قوات الاحتلال الإسرائيلي تعمّدت تدمير المولّدات الكهربائية في مجمع الشفاء ومجمع ناصر والمستشفى الأندونيسي وكمال عدوان شمال غزة، بهدف إخراجها عن الخدمة.

ولفتت إلى أنّ مستشفى شهداء الأقصى مازال يعمل على مولّد واحد بعد تعطّل أحد المولّدين الرئيسيين، مما ينذر بحدوث كارثة إنسانية.

وأوضحت أنّها “تواصل اتصالاتها منذ بداية العدوان مع المؤسسات الدولية وعلى رأسها اللجنة الدولية للصليب الأحمر من أجل توريد مولّدات جديدة وقطع غيار، ولكن دون جدوى نتيجة تعنّت الاحتلال الإسرائيلي”.

وفي وقت سابق، قالت إدارة مستشفى شهداء الأقصى إنّ “خروج أحد مولّدي الكهرباء عن العمل بسبب عطل فني، ينذر بوقوع كارثة إنسانية قد يروح ضحيتها عشرات الجرحى والمرضى والأطفال الخُدّج المُنوّمين في غرف العناية الفائقة وتحت أجهزة التنفّس الصناعي التي تعمل على التيار الكهربائي”.

وفي القطاع المحاصر، يحتاج 25 ألف مريض وجريح إلى العلاج بالخارج لكنهم لم يتمكّنوا من السفر خلال العدوان الإسرائيلي الذي بدأ في 7 أكتوبر الماضي.