وزارة التربية: لم تَرِدْ علينا أيّة استقالات رسميّة وحقوق التلاميذ خط أحمر
tunigate post cover
تونس

وزارة التربية: لم تَرِدْ علينا أيّة استقالات رسميّة وحقوق التلاميذ خط أحمر

جامعة التعليم الأساسي: استقالة أكثر من 70 بالمئة من مديري المدارس
2023-07-10 12:07

نفى المدير العام للموارد البشرية بوزارة التربية محمد قزوني، اليوم الاثنين 10 جويلية ورود استقالات عبر المسالك الإدارية الطبيعية المعمول بها مشيرا إلى تواتر بعض الأخبار عن تلويح عديد المديرين بالاستقالة الإدارية القانونية تعبيرا عن مساندتهم زملاءهم.

واعتبر قزوني أن قرار إعفاء 350 مديرا لا يعني عزلهم، لافتا إلى أن تطبيق قاعدة العمل غير المنجز وتعطيل مرفق عمومي يترتب عنه إيقاف صرف الأجور.

وأشار إلى أن الوزارة ستنظر في كل الواردات الرسمية وستتعامل معها حالة بحالة، مفيدا أن الساعات  الأخيرة عرفت عديد المستجدات بشأن أزمة حجب الأعداد حيث تراجعت نسبة التمسك بعدم إنجاز مجالس الأقسام.

وأفاد قزوني أن بعض المديرين الذين تم إشعارهم بالإعفاء قاموا بإنجاز ما هو مطلوب منهم كما تدارك عديد المدرسين الأمر معتبرا ذلك نقطة إيجابية وفق ما نقلت عنه إذاعة “اكسبرس”.

وأكد أن 28 بالمئة من المدرسين لم يقوموا بتنزيل الأعداد مشدّدا على أن الوزارة أكرهت على تطبيق القانون إداريا دون غلق الباب أمام الاجتهادات والمستجدات والتفاعلات الإيجابية لافتا إلى أن الجامعة العامة للتعليم الأساسي لم تتفاعل إيجابيا مع مقترحات الوزارة، ودعت إلى مواصلة قرار حجب الأعداد.وقال المدير العام للموارد البشرية بوزارة التربية إنه ستكون هناك عديد الجولات التفاوضية خلال السنة القادمة وإنه يمكن المُضي فيها بالتنسيق مع هياكل الدولة لافتا إلى أن الوزارة مصرّة على إعطاء التلاميذ كل حقوقهم خلال الأسبوع القادم أو الذي يليه قائلا: “خلال هذا الأسبوع كل السيناريوهات مفتوحة لتغليب صوت الحكمة، والوزارة تقر بكل المطالب المشروعة”.

وشدّد على أنّ الوزارة هي المسؤولة الأولى على تنقية المناخ، معتبرا أن باب التفاوض هو المبدأ الأساسي للوزارة، غير أن الأولوية حاليا هي إنجاز أعداد التلاميذ وبالتوازي مع ذلك هناك مسالك حوار غير رسمية تدفع إلى حل الإشكال.

وأشار إلى أن الوزارة تُقرّ في كل الجلسات بمشروعية مطالب المدرسين وأن التوازنات المالية حاليا لا تسمح بذلك، مؤكدا أن 70 بالمئة من المدرسين أنجزوا مهمتهم، وأنهم يراهنون على غلق هذا الملف خلال الشهر الجاري.

من جهته أكد الكاتب العام المساعد للجامعة العامة للتعليم الأساسي إقبال العزابي اليوم الاثنين 10 جويلية  استقالة أكثر من 70% من مديري المؤسسات التربوية  ردّا على قرار وزير التربية.

وأضاف أن أغلب الجهات سجّلت اجتماعات عامة إلى حين انعقاد الهيئة الإدارية معتبرا أن تقديم استقالات جماعية لمديري المدارس في كل جهة سيريح الوزير من عناء الإقالة وعناء الإمضاء على إقالات زملائه.

وأشار إلى أن الاستقالات الجماعية هي تضامنية وأن جلّ المدرسين يرفضون تعويض زملائهم في هذه الخطة وفق ما نقلت موزاييك.
وصرّحت سهول الصويعي عضو الفرع الجهوي للتعليم الأساسي بنابل السبت 8 جويلية، بأن 278 مدير مدرسة قدّموا استقالاتهم احتجاجا على تعاطي وزارة التربية مع أزمة التعليم الأساسي في علاقة بمطالب المربين وقرار حجب الأعداد.

كما قرّر مديرو المدارس الابتدائية بصفاقس تقديم استقالات جماعية من خططهم وشرعوا في إمضائها، ردّا على قرار وزير التربية محمد علي البوغديري إعفاء مديري مدارس ابتدائيّة وعزل المدرّسين والمدرّسات، بسبب تمسّكهم بحجب الأعداد.

من جهتهم قرّر مديرو المدارس الابتدائيّة بسوسة خلال اجتماع الفرع الجامعي للتعليم الأساسي بسوسة تقديم استقالة جماعية والدخول في اعتصام مفتوح بمقر المندوبية احتجاجا على القرارات الوزارية التي اعتبروها تعسفيّة، مندّدين بما سمّوها محاولات “التركيع والتجويع”.


ودخل عدد من المعلّمين والنقابيين في اعتصام مفتوح بمقرّ المندوبية الجهوية للتربية بأريانة، يوم الجمعة 7 جويلية.ويأتي الاعتصام ردّا على قرار وزارة التربية معاقبة عدد من المعلّمين ومديري المدارس الابتدائية، الذين تمسّكوا بقرار حجب الأعداد ومقاطعة مجالس الأقسام.

تعليم#
تونس#

عناوين أخرى