عالم

واشنطن تواجه خطر التخلف عن سداد ديونها يوم 5 جوان

حذّرت وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين، من أن الولايات المتحدة قد تتخلّف عن السداد ديونها اعتبارا من الخامس من جوان المقبل، وذلك بناء على تقديرات جديدة، بعدما أعلنت سابقا أن هذا الأمر قد يحصل في الأول من الشهر القادم.

وقالت يلين في رسالة وجهتها إلى رئيس مجلس النواب الأمريكي كيفن مكارثي “بناء على أحدث البيانات، تفيد تقديراتنا بأن موارد الخزانة لن تكون كافية للوفاء بالتزامات الحكومة إذا لم يعمد الكونغرس إلى رفع سقف الدين العام أو تعليقه بحلول الخامس من جوان القادم”.

وتأتي تحذيرات وزيرة الخزانة الأمريكية بالتزامن مع استمرار المفاوضات بين إدارة الرئيس الأمريكي بايدن ومجلس النواب، للتوصل الى تسوية تجنب الولايات المتحدة التخلّف عن سداد ديونها.

وقال مصدر مطلّع على المفاوضات: “نقترب أكثر فأكثر من التوصل إلى اتفاق، لكن لم يحصل ذلك بعد”، مشككًا في احتمال إعلان ذلك في الساعات القادمة.

من جهته، قال رئيس مجلس النواب الجمهوري كيفن مكارثي: لا شئ مؤكد حتى يتم الاتفاق على كل النقاط الخلافية”.

وأشارت صحيفة صحيفة “واشنطن بوست” إلى أن الاتفاق بين الجمهوريين والبيت الأبيض، “حتمي”، لكي يقبل المحافظون بالتصويت في الكونغرس لرفع سقف الدين العام للولايات المتحدة، مضيفة أنه سيتضمن تجميد بعض النفقات دون المساس بالميزانيات المخصصة للدفاع وقدامى المحاربين.

وسيتيح الاتفاق إرجاء خطر التخلف عن السداد لسنتين، حتى الانتخابات الرئاسية المقبلة.