هيئة الوقاية من التعذيب: "إفراط في استخدام القوة ضد المتظاهرين في ذكرى ثورة 14 جانفي"
tunigate post cover
تونس

هيئة الوقاية من التعذيب: "إفراط في استخدام القوة ضد المتظاهرين في ذكرى ثورة 14 جانفي"

الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب في تونس ترصد إفراطا في استخدام القوة ضد المتظاهرين في ذكرى ثورة 14 جانفي
2022-01-16 15:25

رصدت الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب في تونس، الإفراط في استخدام القوة ضد المتظاهرين في ذكرى ثورة 14 جانفي/ يناير 2011 يوم الجمعة الماضي، والإمعان في إهانة من تم إيقافهم وتعنيفهم حتى بعد السيطرة عليهم وتقييد حركتهم.


وأكدت الهيئة في بيان نشرته على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أمس السبت أنها عاينت استخدام القنابل المسيلة للدموع والمفرقعات الصوتية وخراطيم المياه لتفريق المتظاهرين والاعتداء اللفظي والبدني على العديد من المواطنين والإعلاميين والحقوقيين واختراق صفوف المتظاهرين بواسطة الدراجات النارية والسيارات الأمنية مما أسفر عن وقوع مصابين.


كما رصدت التضييق من قبل بعض رجال الأمن غير المؤطرين على أعضاء الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب أثناء أدائهم واجبهم المهني، رغم حملهم الشارات المهنية وارتدائهم صدريات مميزة وظاهرة للعيان، بالإضافة إلى تأخير السماح للمحامين بالدخول إلى المقرات الأمنية لحضور عملية بحث منوبيهم.


وقالت إنها عاينت عن كثب الحضور الأمني المكثف وسط العاصمة ولا سيما في محيط شارع الحبيب بورقيبة الذي تم تطويقه بالكامل وإغلاق كل المنافذ المؤدية إليه.

الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب#
تونس#

عناوين أخرى