تونس

هيئة الدفاع: النيابة العمومية لم تراع سريّة التحقيق وواجب التحفّظ خلال “محاكمة تلفزية” للغنوشي

اعتبرت هيئة الدّفاع عن رئيس حركة النهضة والبرلمان المنحل، راشد الغنوشي، اليوم الثلاثاء، أنّ ممثّل النيابة العمومية “لم يراع سريّة التحقيق وخرق واجب التحفّظ” خلال حضوره أحد البرامج التلفزية.
واستنكرت هيئة الدفاع في بيان “تنظيم محاكمة علنية غيابيّة وجّه له فيها أحد الكرونيكرات التهم وحضر فيها ممثل النيابة العمومية دون مراعاة واجب التّحفّظ ولا احترام سريّة التَحقيق، على خلفيّة تعبيره عن آرائه ومواقفه السياسيّة في أحد اللقاءات الحوارية التي نظمتها جبهة الخلاص”.
وقالت إنّه “وُجّهت إلى الغنوشي في ذلك البرنامج تهم خطيرة وألصقت به جملة من الافتراءات استوجبت تدخّل هيئة الدفاع لطلب حق الردّ الذي يكفله لها القانون، إلّا أنّ إدارة البرنامج رفضت تدخّل ممثل عن هيئة الدفاع بعد إعلامه أنّها ستتولّى الاستشارة قبل ذلك”.
وذكّرت هيئة الدفاع أنّه “قد تم إيقاف راشد الغنوشي في قضية المسامرة الرمضانية دون سبق استدعاء من أيّ جهة قضائية أو إعلام هيئة دفاعه، وأنّه مُنع خلال فترة الإيقاف من الاستعانة بمحاميه في خرق واضح لحقوق الدفاع”.
وأكّدت هيئة الدفاع “براءة منوبها من كل ما نسبه له أحد الأفراد”، الذي قالت إنّه “نصّب نفسه مكان الهيئات القضائية ليخرق سرية التحقيق ويتحدّث فيما لم يبت فيه القضاء بعد وهو الشخص ذاته الذي تقدّم ضده منوبها بعديد الشكايات في التحريض على العنف وبثّ خطاب الكراهية ضده والتي لم تغادر الرفوف في هضم مفضوح لحقّ المنوب في اللجوء للقضاء وطلب إنصافه طبق القانون”.
واستنكرت هيئة الدفاع “منعها من حقها في الردّ عمّا نُسب إلى منوبها من تهم وأكاذيب باطلة، مؤكّدة تمسّكها بحقها في اتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة”.