هيئة الانتخابات: من يشكّك في أرقامنا فليتحمّل مسؤوليته
tunigate post cover
تونس

هيئة الانتخابات: من يشكّك في أرقامنا فليتحمّل مسؤوليته

هيئة الانتخابات تتوعّد المشكّكين في مصداقيتها بالتتبّع القضائي
2023-01-29 20:36

قالت الهيئة العليا المستقلّة للانتخابات إنّه لا يمكن التشكيك في الأرقام المقدّمة حول الدور الثاني من الانتخابات التشريعية.
وأضافت: “من غير المقبول التشكيك في ما تصرّح به دون إثباتات”، مؤكّدة أنّ كل من لديه شكوك حول تغيير الأرقام من حقّه الاعتراض أمام القضاء.

وقال الناطق الرسمي باسم الهيئة محمد التليلي المنصري، في مؤتمر صحفي إثر انتهاء عملية التصويت: “الهيئة لا يمكنها تغيير الأرقام، نظرا لأن عملية الفرز تُجرى بحضور المراقبين والإعلاميين، ومحاضر الفرز تنشر أمام الجميع”.

وأضاف أنّ “كل من صرّح بأنّ الهيئة أسدت تعليمات لرؤساء المكاتب والمراكز بعدم تقديم المعطيات الخاصة بالتصويت على الصحفيين والمراقبين، سيقع تتبّعه”.

وألمح رئيس الهيئة فاروق بوعسكر إلى إمكانية مقاضاة من يتّهم الهيئة بالتزوير، قائلا: “من لديه إثباتات فليتوجّه إلى القضاء، وإن لم يتمكّن من الإثبات فليتحمّل مسؤوليته، لأنّ أفعاله تقع تحت طائلة القانون”.

أما عن الإخلالات التي شابت العملية الانتخابية، فأوضح نائب رئيس الهيئة ماهر الجديدي أنّ الهيئة “ستنظر في الإخلالات “إن وجدت”، وستقدّر مدى تأثيرها على النتائج، ثم تقرّر ما هو مناسب”، وفق تعبيره.

كما أشار الجديدي إلى مسألة الشغور المنتظر في البرلمان بسبعة نواب من الدوائر بالخارج، وقال إنّ “شروط الترشّح كانت مجحفة، خاصة في ما يتعلّق بالتزكية”، مطالبا بضرورة تنقيح القانون الانتخابي في هذه المسألة.

وعن إمكانية إجراء انتخابات جزئية لسدّ الشغور، أوضح الجديدي أنّ “البرلمان الجديد هو الذي سيقرّر سدّ المقاعد الشاغرة أو الإبقاء على النصاب بـ154 نائبا فقط”.

عناوين أخرى