تونس

هيئة الانتخابات تعلن عن موعد الجلسة الافتتاحية لتنصيب المجالس المحلية

أكّد الناطق الرسمي باسم الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، محمد التليلي المنصري، أنّ الجلسة الأولى الافتتاحية لتنصيب المجالس المحلية على مستوى المعتمديات ستكون يوم غرّة مارس المقبل وانعقاد المجالس برئاسة الأعضاء الذين تحصّلوا على أكبر عدد من الأصوات.
وأضاف المنصري، في تصريح لجريدة المغرب، أنّه سيتمّ يوم 2 مارس المقبل إجراء عملية القرعة في كامل تراب الجمهورية لتركيز المجالس الجهوية بإشراف الهيئة.
وستكون شفافة ويقع خلالها تحرير محضر عن طريق عدل منفّذ وتفتح آجال الطعون لمدّة يومين وآجال للترشّحات لمجلس الأقاليم وللمجلس الوطني للجهات والأقاليم.
 وأكد أنّ الهيئة ستعلن اليوم الثلاثاء عن النتائج النهائية للدور الثاني لانتخابات المجالس المحلية.
 وأشار إلى أنّه سيتم يومي 28 و29 فيفري الجاري دعوة المجالس المحلية للانعقاد من قبل الولّاة.
وأكّد المنصري أنّه تمّ توجيه مذكّرة إلى السّلط العمومية والجهوية لتهيئة الجانب اللوجستي في ما يتعلّق بالمقرات والكتابة، وبالنسبة إلى المجالس المحلية ستكون مقرّاتها في المعتمديات والمجالس الجهوية في مقرات الولايات. أما المجلس الوطني للجهات والأقاليم فسيكون مقرّه في تونس العاصمة في مجلس المستشارين سابقا.
ويشار إلى أنّ مجلس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أصدر سابقا قرارا ترتيبيا أوّلا يتعلّق بتنظيم القرعة للمرور من المجالس المحلية إلى المجالس الجهوية، وقرارا ترتيبيا ثانيا يتعلّق بإجراء الانتخابات لتركيز مجالس الأقاليم والمجلس الوطني للجهات.
وكان معارضون في تونس أكّدوا بعد صدور نتائج الانتخابات أن تدنّي نسبة المشاركة في الدورة الثانية لانتخابات المجالس المحلية، هو نتيجة تفرّد الرئيس قيس سعيّد بالحكم وضرب الحريات ومحاصرة الأحزاب وملاحقة المعارضين.
وأرجع أنصار الرئيس سعيّد هذا العزوف إلى تراجع ثقة الناخبين في الذهاب إلى التصويت جراء فشل الحكومات المتعاقبة بعد الثورة في تحسين الأوضاع.
وبلغت النسبة العامة للإقبال على الدورة الثانية لانتخابات المجالس المحلية بعد غلق جميع مراكز الاقتراع، 12.44%.