تونس

هيئة الانتخابات: باستطاعة المترشّح للرئاسية الانطلاق في تجميع التزكيات

قال الناطق الرسمي باسم الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، محمد التليلي المنصري، اليوم الاثنين، إنّه باستطاعة الراغبين في الترشّح للانتخابات الرئاسية القادمة، الانطلاق من اليوم في مسار تجميع التزكيات.

معتقلو 25 جويلية

وأوضح المنصري لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أنّ التزكيات تنقسم إلى نوعين وهي التزكيات النيابية (أعضاء مجالس نيابية منتخبة) والتي تتطلب التعريف بالإمضاء، والتزكيات الشعبية المواطنية التي لا تستوجب ذلك.

وأكّد أنّه يتعيّن على الراغبين في الترشح للانتخابات الرئاسية والذين سيتوجهون إلى تجميع التزكيات الشعبية من الناخبين المسجلين، الاتصال بالإدارة المركزية للهيئة أو إداراتها الفرعية أو مقر المعتمديات أو البعثات الدبلوماسية لتقديم بياناتهم بهدف إحداث ملف رقمي خاص بهم وأنموذج تزكية شخصي وخاص بكل مترشح يتضمن معطياته الشخصية وصورته.

 

وأضاف أنّه سيتمّ تنزيل أنموذج التزكية الخاص بالمترشح بموقع الهيئة ليتمكن المترشح من طباعته وتجميع التزكيات من الناخبين إلى جانب إتاحة الفرصة للمواطن الراغب في تزكية مترشح لاستخراجه ووضع كل بياناته المطلوبة في هذه الوثيقة على غرار رقم بطاقة التعريف واسم الأم والبريد الإلكتروني ورقم الهاتف وغيرها، موضحا أنه لا يشترط على المواطن المزكي التعريف بالإمضاء.

 

وأكد أن وثيقة التزكية الخاصة بكل مترشح والتي تتضمن معطياته وصورته من شأنها أن تمكن المزكي من معرفة المترشح الذي زكاه، كما أن البيانات العديدة المطلوبة من المزكي تهدف إلى ضمان سلامة هذه العملية والحيلولة دون حصول “تزكيات على بياض” التي قال إنها تفتح الباب أمام ” الاتجار بالتزكيات والتلاعب بها “.

 

وبخصوص التزكيات التي يوفرها نواب منتخبون للمرشح للرئاسية، أوضح التليلي المنصري أنه بإمكان النائب بالبرلمان أو بالمجلس الوطني للجهات والأقاليم أو رئيس مجلس محلي أو جهوي أو إقليم أن يستخرج من موقع الهيئة أنموذج التزكية الخاص بالنواب، ووضع كل بياناته فيه واسم المترشح المزكى مع التعريف بالإمضاء، مؤكدا أن هذه التزكية شخصية وخاصة بالنائب.