video cover
سياسة

هنية يحذر من تحول الإمارات والبحرين إلى قواعد عسكرية إسرائيلية بالخليج

2020-10-13 17:11

حذر رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس إسماعيل هنية من تبعات اتفاقيات التطبيع على الإمارات والبحرين، والتي لن تجني أي مكاسب سياسية بقدر ما ستحولها إلى أدوات لتنفيذ المشاريع الإسرائيلية في المنطقة، وخاصة تكريس موطئ نفوذ لصالحها في منطقة الخليج العربي.
وفي تصريحات صحفية أدلى بها لموقع “middleeasteye” البريطاني، اعتبر هنية أن “التاريخ لن يرحم الدول العربية التي تخون القضية الفلسطينية” في إشارةٍ إلى البحرين والإمارات التين وقعتا اتفاق تطبيع مع إسرائيل.
 كما وجه هنية تحذيرًا إلى المسؤولين الإماراتيين بشأن المشاريع العسكرية الصهيونية، ” نود أن نقول لإخواننا في الإمارات إنهم سيخسرون نتيجة هذه الاتفاقيات، لأن مصلحة إسرائيل الوحيدة هي السعي إلى موطئ قدم عسكري واقتصادي في المناطق القريبة من إيران”.
وأضاف هنية “لا نريد أن نرى الإمارات تُستخدم كقاعدة انطلاق إسرائيلية، لا نريد أن نرى الإماراتيين أو البحرينيين أو السودانيين يتم استخدامهم كوسائل لهذا المشروع، إن التاريخ لن يُظهر رحمة، ولن ينسى الناس، ولن يغفر القانون الإنساني”.
وتشير تقارير  مراكز البحوث، إلى أن اتفاقيات التطبيع تخدم أهداف إسرائيل الإستراتيجية، في إقامة قواعد عسكرية ثابتة بالخليج، لمراقبة الملاحة البحرية خاصة بالقرب من منطقة مضيق هرمز الذي تسيطر عليه إيران، هو يعد عقدة حيوية في طرق تصدير النفط، كما أنها ستمكن إسرائيل من الاقتراب من إيران جغرافيًا، بما يمكنها من فرض تهديدات عسكرية صارمة ضدها.

إسماعيل هنية#
الإمارات#
البحرين#
التطبيع#
بوابة تونس#

عناوين أخرى