عرب

هنية: عدوان الاحتلال يعيد عملية التفاوض إلى النقطة الصفر

قالت حركة حماس إنّ تواصل العمليات العسكرية العدوانية للاحتلال في قطاع غزة من شأنه عرقلة المفاوضات.
وأوضحت الحركة في بيان الاثنين، أنّ رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية تواصل مع المفاوضين وأبلغهم بالخطر الذي بات يهدّد المدنيين، بعد تهديد الاحتلال عدة أحياء في غزة ومطالبة أهاليها بمغادرتها.
وأضافت حماس: “في الوقت الذي تقدّم فيه حركة حماس المرونة والإيجابية لتسهيل التوصّل إلى اتفاق لوقف العدوان الصهيوني، فإنّ نتنياهو يقوم بوضع المزيد من العقبات أمام المفاوضات ويصعّد عدوانه وجرائمه ضد شعبنا ويمعن في محاولات تهجيره قسرا من أجل إفشال كل الجهود للتوصّل إلى اتفاق”.
وحذّر هنية من التداعيات الكارثية لما يجري في غزة وتكرار ما حصل في رفح، مشيرا إلى أنّ ذلك قد يعيد العملية التفاوضية إلى النقطة الصفر.
وحمّل هنية الاحتلال ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مسؤولية انهيار مسار عملية التفاوض.
وكثيرا ما اتّهمت حماس نتنياهو بعرقلة عملية التفاوض والتهرّب من التوصّل إلى اتفاق ينهي العدوان ويفضي إلى عملية تبادل أسرى.
كما تتّهم عائلات أسرى الاحتلال نتنياهو بتجاهل مصير أبنائها وتفادي التوصّل إلى اتّفاق ينهي أسرهم في غزة.