عرب

هنية: سنتعامل بجدية وإيجابية مع أي اتفاق يرتكز على وقف كامل للحرب

أكّد إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) اليوم الأربعاء، أنّ الحركة ستتعامل “بجدية وإيجابية” مع أي اتفاق لوقف إطلاق النار يرتكز على الوقف الكامل للحرب والانسحاب الإسرائيلي الكامل من قطاع غزة وتبادل للأسرى الإسرائيليين والمحتجزين الفلسطينيين.

معتقلو 25 جويلية

 

وجاء في البيان: “الحركة وفصائل المقاومة سوف تتعامل بجدية وإيجابية مع أي اتفاق على أساس وقف العدوان بشكل شامل والانسحاب الكامل والتبادل للأسرى”.

وأضاف هنية: “عربدة المستوطنين في القدس تؤكد أن المدينة هي محور الصراع وشعبنا لن يستكين حتى يرحل الاحتلال”.

وأمس، قال القيادي في حماس، أسامة حمدان إنّ الحركة تنتظر موقفا واضحا من إسرائيل بالاستعداد لوقف إطلاق النار الدائم والانسحاب الشامل من قطاع غزة، وإنه لن يتم التوصل إلى اتفاق من دون ذلك.

 

والجمعة الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن عن خطة من ثلاث مراحل لإنهاء الحرب في غزة، وقال إنّ المرحلة الأولى من المفترض أن تستمر ستة أسابيع وتشمل وقف إطلاق النار على نحو “كامل وشامل” وانسحاب القوات الإسرائيلية من جميع المناطق المأهولة بالقطاع وإطلاق سراح عدد من الرهائن من النساء وكبار السن والجرحى في مقابل إطلاق سراح مئات السجناء الفلسطينيين.

 

ووفق الرئيس الأمريكي، سيعود في هذه المرحلة الفلسطينيون إلى منازلهم في كامل أنحاء غزة، وستزداد المساعدات الإنسانية إلى 600 شاحنة يوميا.

وتشمل المرحلة الأولى أيضا محادثات بين الاحتلال وحماس، للوصول إلى المرحلة التالية التي من المفترض أن تتضمن إطلاق سراح جميع الرهائن وانسحاب إسرائيل بالكامل من القطاع.

وكالات