عرب

هنية: حماس متمسّكة بشروط وقف إطلاق النار

قال إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس)، إنّ الحركة ملتزمة بشروطها لوقف إطلاق النار، بما في ذلك انسحاب الجيش الإسرائيلي.

حماس تتمسّك بمطالبها

وأضاف هنية في خطاب بثّه التلفزيون للاحتفال بيوم القدس، اليوم الأربعاء، أنّ الحركة ملتزمة بمطالبها، وهي وقف دائم لإطلاق النار وانسحاب إسرائيلي شامل وتام من قطاع غزة. بالإضافة إلى عودة جميع النازحين إلى منازلهم، والسماح بدخول جميع المساعدات اللازمة لشعب غزة. علاوة على إعادة إعمار القطاع، ورفع الحصار، والتوصّل إلى اتفاق لتبادل الأسرى والسجناء.
وأوضح هنية أنّ الاحتلال ما زال يراوغ ويتعنّت في المفاوضات ولا يستجيب لمطالب الفلسطينيّين العادلة لوقف الحرب.
وسيشمل التبادل الذي أشار إليه الإفراج عن سجناء فلسطينيين في السجون الإسرائيلية مقابل أسرى إسرائيليين محتجزين لدى حماس في غزة منذ السابع من أكتوبر.

المقاومة صامدة

وقال هنية إنّ غزة اليوم تقدّم صفحة مجيدة من صفحات الأمة بمقاومتها التي لا تستكين، وإنّ مواكب الشهداء في كل القطاع تزيد غزة قوة وإصرارا وبأسا وعنادا.
وأضاف أنّ العالم يشاهد اليوم جرائم الاحتلال في غزة والضفة والقدس، ولولا الغطاء والمشاركة الأمريكية المباشران لما أمعن الاحتلال في القتل والعدوان.
وأكّد هنية أنّ “في هذه المعركة سقطت كل الأوهام التي صنعها العدو لنفسه ولجيشه، كما أنّ أبطال غزة وفلسطين كسروا حاجز الخوف ونحن أمام فرصة تاريخية لهزيمة العدو”.
وتابع: “منذ أكثر من 100 عام وشعبنا يقدّم أغلى التضحيات في سبيل نيل حريته وإزالة الاحتلال عن أرضه”.
وأردف: “المقاومة قالت نحن أمة لا نسكت على ضيم ولا نقبل أن يستفرد العدو بغزة، وقد عاهدنا الله ثم شعبنا بأن نكون مؤتمنين على تضحياته وتطلّعاته نحو الحرية مهما كلّفنا ذلك من ثمن”.

مجازر الاحتلال متواصلة

ولليوم الـ180 على التوالي، يواصل الاحتلال ارتكاب المجازر في إطار حرب الإبادة الجماعية التي يشنّها على أهالي قطاع غزة، مستهدفا المنازل المأهولة والطواقم الطبية والصحفية.
وقالت وزارة الصحة في غزة في بيان، الأربعاء، إنّ حصيلة ضحايا العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة ارتفعت إلى 32 ألفا و975 شهيدا، و75 ألفا و577 مصابا بجروح مختلفة، منذ السابع من أكتوبر الماضي.
وأضافت أنّ جيش الاحتلال ارتكب 5 مجازر في القطاع، راح ضحيتها 59 شهيدا و83 مصابا خلال الساعات الـ24 الماضية.
وأشارت إلى أنّه ما يزال عدد من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات، حيث يمنع الاحتلال وصول طواقم الإسعاف والدفاع المدني إليهم.