سياسة عرب

هنية: إغلاق الجزيرة إرهاب “إسرائيلي” ممنهج لإخفاء الحقيقة

أدانت حركة المقاومة الإسلامية حماس، اليوم الأحد، قرار إغلاق مكتب قناة الجزيرة في “إسرائيل”، واصفة قرار بنيامين نتنياهو وحكومته انتهاكا فاضحا لحرية الصحافة.

وقال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية: “إنّ قرار المجرم نتنياهو وحكومته “النازية” إغلاق مكتب قناة الجزيرة ومنعها من العمل والتغطية الصحفية، هو انتهاك فاضح لحرية الصحافة، وإجراء قمعي وانتقامي من دور قناة الجزيرة المهني في فضح جرائم الاحتلال وانتهاكاته التي يرتكبها جيشه “النازي المجرم”، ومستوطنوه الإرهابيون ضدّ شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة”.

وأكّد: “يأتي ذلك تتويجا للحرب المعلنة ضدّ الصحفيين الذين يتعرّضون لإرهاب صهيوني ممنهج بهدف إخفاء الحقيقة”.

وأضاف هنية: “إنّ استهداف الاحتلال لقناة الجزيرة، والتضييق على موظفيها إلى حدّ الشروع في القتل، كما حدث مع الشهداء شيرين أبوعاقلة، حمزة الدحدوح، سامر أبودقة، وقمع الصحفيين كافة وقتلهم بشكل متعمّد، حتى بلغ عدد الشهداء منهم 141 صحفيا في قطاع غزة خلال 7 أشهر، يكشف زيف ادّعاء الكيان المحتل بحرية الصحافة والعمل الصحفي، وهو ما يشكّل انتهاكا جسيما وقمعا للحريات، ما يستدعي وضع الكيان على رأس القائمة السوداء للدول والكيانات التي تمارس الإرهاب والتضييق على العمل الصحفي”.

وشدّد: “ندين بشدّة هذا القرار الاحتلالي، وندعو المؤسّسات الحقوقية والصحفية الدولية إلى إدانته، واتخاذ إجراءات عقابية ضدّ “الكيان الصهيوني”، بما في ذلك إلغاء عضويته في المؤسّسات والتجمّعات الصحفية الدولية خطوةً لإجبار هذا الكيان المارق على احترام العمل الصحفي، وعدم التعرّض للصحفيين الذين يواصلون دورهم ورسالتهم في كشف الحقيقة وخدمة الإنسانية”.