هل يحدد حلم الكرة الذهبية مستقبل محمد صلاح مع ليفربول؟
tunigate post cover
رياضة

هل يحدد حلم الكرة الذهبية مستقبل محمد صلاح مع ليفربول؟

تعثّر مفاوضات تجديد عقد محمد صلاح مع ليفربول قبل سنة ونصف من نهايته يزيد حيرة الجمهور بشأن مستقبله... إعلاميون عرب يقدمون قراءاتهم لموقع بوابة تونس
2021-10-25 19:49

بالتوازي مع تألقه اللافت مع فريقه ليفربول مطلع الموسم الحالي، يشغل موضوع مستقبل النجم المصري محمد صلاح اهتمام الصحافة العالمية والجمهور الرياضي العربي والإنجليزي أيضا.

محمد صلاح الذي ينتهي عقده مع ليفربول في شهر جوان/يونيو عام 2023 يجري محادثات متعثرة مع مسؤولي الريدز بشأن تجديد عقده من عدمه ويبدو العائق ماديا بالأساس، وتتباين وجهات النظر بين طلبات اللاعب وعرض فريقه.

الطموح المادي

يتقاضى محمد صلاح 200 ألف جنيه إسترليني أسبوعيا مع ليفربول وهو راتب يراه النجم المصري لا يليق باسمه وبما يقدمه في أقوى بطولات العالم منذ أربع سنوات.

الفرعون الصغير يطمح إلى التوقيع على راتب أسبوعي يقارب 500 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع، بينما عرض عليه ليفربول 300 ألف جنيه إسترليني فقط. تباعد وجهات النظر جعل الجميع يتساءل عن سيناريو اقتراب نهاية تجربة صلاح مع الريدز.

الصحفي المصري بقناة الأهلي وموقع الميدان محمد سعيد أكّد، في تصريح لبوابة تونس، أن محمد صلاح سيجدد عقده مع ليفربول في نهاية المطاف.

سعيد أوضح أن راتب صلاح ضعيف وهزيل جدا مقارنة ببقية النجوم في البريميرليغ على غرار كريستيانو رونالدو وبول بوغبا، لذلك فإن طموحه مشروع بالنظر لما يقدمه على الميدان.

وقال الصحفي المصري: “محمد صلاح يتسلح بتألقه وبأرقامه المميزة هذا الموسم وبما قدمه للفريق خلال السنوات الماضية، لذلك فإن إدارة ليفربول ستوافق على منحه راتبا أسبوعيا يتراوح بين 400 و480 ألف جنيه إسترليني في قادم الأيام، حسب قوله.

الإعلامي التونسي بقنوات الكأس القطرية هيكل الصغيّر أفاد موقع بوابة تونس بأن ما يقدمه صلاح اليوم في ملاعب إنجلترا وأوروبا بشكل عام أمر خرافي وغير مسبوق للاعب عربي وإفريقي.وقال الصغير إن محمد صلاح في موقع قوة اليوم لأنه مصدر سعادة جمهور ليفربول وانتصارات الفريق.

وأضاف المعلق الرياضي التونسي أن نجم ليفربول الحالي لا يرغب في الرحيل عن الريدز لأنه تأقلم بسرعة ويعيش أجمل لحظات مسيرته ولديه علاقة خاصة مع مسؤولي النادي وجماهيره.

وبشأن موقف اللاعب من مستقبله، صرّح محمد صلاح إثر مباراة القمة أمام مانشستر يونايتد الأحد 24 أكتوبر/تشرين الأول أنه يرغب في المواصلة لكن الأمر لا يتوقف عند رغبته.

وقال صلاح لمحطة سكاي سبورت التلفزيونية : “لو سألتني عن رأيي سأقول لك إنني أريد البقاء حتى اليوم الأخير من مسيرتي الكروية ، لكن لا يمكنني قول الكثير عن ذلك، الأمر ليس بيدي، هذا يعتمد على ما يريده النادي وليس عليّ.”

تصريحات محمد صلاح (29 عاما) ولئن طمأنت الجمهور بشأن رغبة اللاعب وارتياحه في ليفربول، فقد وضعت المسؤولية على مسؤولي النادي المطالبين بتلبية رغبات نجمهم الأول قبل أن تُفتح مسألة الرحيل.

ومن بين عراقيل التوصل إلى اتفاق مادي بين ليفربول وصلاح، قوانين الدوري الإنجليزي الممتاز التي تحدد سقف رواتب اللاعبين حسب سنهم، فكلما تقدم سن اللاعب، تقلص راتبه وليس العكس، خاصة بالنسبة للاعبين الذين بلغوا سن الثلاثين.

محمد صلاح في فريق آخر؟

“محمد صلاح لاعب بلغ من النضج ما يسمح له باتخاذ القرار الصائب المفيد لمسيرته.” هكذا علّق الإعلامي التونسي هيكل الصغير، مستبعدا فرضية رحيل صلاح إلى ناد آخر.

وأوضح الصغيّر أن التحوّل إلى برشلونة أو ريال مدريد في إسبانيا لن يفيد محمد صلاح مثلما لمع اسمه في ليفربول، فهو يلعب في أقوى دوري في العالم.

أما الصحفي المصري محمد سعيد، فأكد أن مسألة العروض الخارجية من أندية برشلونة وباريس سان جيرمان يديرها رامي عباس وكيل أعمال اللاعب وقال: تراجع شعبية الدوري الإسباني بعد خروج ميسي ورونالدو عامل مهم ضد رحيل نجم منتخب الفراعنة عن البريميرليغ.

وأضاف صحفي قناة الأهلي أن العامل الوحيد الذي قد يدفع محمد صلاح إلى التفكير في اللعب في ريال مدريد أو برشلونة هو طموحه بالفوز بالكرة الذهبية باعتبار أن حظوظه تكون أكبر هناك مقارنة بليفربول نظرا للقيمة التسويقية لهذه الأندية وثقلها الإعلامي والمادي.

أما هيكل الصغيّر، فاعتبر أن خروج صلاح من ليفربول قد يضر بآماله في الفوز بالكرة الذهبية. وقال “قد يذهب إلى ناد أكبر لكنه لا يتألق بالشكل الذي هو عليه مع الريدز.

“كما تطرق الإعلامي التونسي إلى نتائج محمد صلاح مع منتخب بلاده مصر وأكّد ضرورة التألق دوليا لكسب نقاط إضافية في معركة الصراع بشأن الكرة الذهبية.

وتحدثت وسائل إعلام عالمية عن تحركات سرية من قبل نادي باريس سان جيرمان الصيف المنقضي من أجل ضم محمد صلاح باستعمال إغراءات مادية لتعويض رحيل محتمل لكيليان مبابي إلى الريال.

وأكدت هذه المصادر أن بقاء مبابي أسقط صفقة انتقال صلاح إلى باريس في الماء، فيما ما يزال فريق العاصمة الفرنسية يضع صلاح كخيار أساسي الصيف القادم بسبب خروج نجم الشاب مبابي.

الحديث في الصحافة كشف عن نية رئيس برشلونة خوان لابورتا لجلب صلاح إلى نادي المقاطعة الكاتالونية الصيف القادم مستغلا سمعة ناديه واقتراب نهاية عقد اللاعب كورقة ضغط على فريق ليفربول.

ويمر محمد صلاح ببداية موسم رائعة حقق خلالها أرقاما مميزة، وأصبح الهداف التاريخي للفريق في دوري الأبطال بـ 31 هدفا وأول لاعب في تاريخ ليفربول يسجل في 10 لقاءات متتالية وهو أيضا أفضل هداف إفريقي في الدوري الإنجليزي الممتاز بـ 107 أهداف وهو المساهم الأول في انتصارات الريدز.

الدوري الإنجليزي الممتاز#
الكرة الذهبية#
ليفربول#
محمد صلاح#

عناوين أخرى