هل تعتمد تونس عقار مولنوبيرافير بدل اللقاح المضاد لكورونا؟
tunigate post cover
تونس

هل تعتمد تونس عقار مولنوبيرافير بدل اللقاح المضاد لكورونا؟

هل تعتمد تونس عقار مولنوبيرافير بدل اللقاح المضاد لكورونا وهل يتكرر السيناريو الأوروبي في تونس؟ عضو اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا في تونس محجوب العوني يوضح لموقع بوابة تونس
2021-11-05 19:28

قال عضو اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا محجوب العوني، إن تونس لا يمكنها اعتماد عقار مولنوبيرافير، بدل اللقاح المضاد لفيروس كورونا، أو حتى كدواء لعلاج كوفيد-19 طالما لم تصادق عليه منظمة الصحة العالمية. 
وأوضح العوني في تصريح خاص بموقع بوابة تونس، الجمعة 6 نوفمبر/ تشرين الثاني 2021، أن فاعلية عقار مولنوبيرافير تكمن في التخفيف في أعراض الإصابة بفيروس كورونا، لكنه ليس بالفاعلية نفسها التي يوفرها اللقاح. 
وأضاف العوني أن بريطانيا البلد الوحيد الذي وافق على استخدام عقار مولنوبيرافير أمس الخميس. 

هل يتكرر السيناريو الأوروبي في تونس؟

وأكد عضو اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، أن تونس ليست في منأى عن خطر عودة انتشار فيروس كورونا على غرار أوروبا التي تشهد ارتفاعا غير مسبوقا في عدد الإصابات والوفيات جراء كورونا. 
وتابع العوني أنه في صورة التخفيف من الإجراءات الوقائية لمنع انتشار فيروس كورونا والتراخي في اعتمادها، والتخلي عن ارتداء الكمامة واحترام مسافات التباعد الجسدي، أو التراخي في تشديد الرقابة الحدودية، سيتكرر السيناريو الأوروبي في تونس. 
وذكر أن معدل التطعيم في تونس لا يزال غير كاف، فقد تم تطعيم 5 ملايين و200 ألف شخصا معنيين بالتلقيح فقط ضد كورونا، وهو ما يعادل نسبة أقل من 50%، في حين أن تحقيق المناعة الجماعية يكون بتطعيم 80% من الأشخاص المعنيين بالتطعيم، داعيا إلى الإقبال المكثف على التلقيح المضاد لكورونا.

تونس#
كورونا#
محجوب العوني#
مولنوبيرافير#

عناوين أخرى