هل تحدى نواب البرلمان قيس سعيد بالمشاركة في اجتماع اتحاد البرلمانيين في مدريد؟
tunigate post cover
تونس

هل تحدى نواب البرلمان قيس سعيد بالمشاركة في اجتماع اتحاد البرلمانيين في مدريد؟

هل تحدى نواب البرلمان قيس سعيد بالمشاركة في اجتماع اتحاد البرلمانيين في مدريد؟
2021-11-29 10:42

على الرغم من تعليق نشاط البرلمان التونسي، يشارك نواب تونسيون في الدورة 143 للاتحاد الدولي للبرلمانيين بالعاصمة الإسبانية مدريد.
الوفد البرلماني التونسي تحول إلى مدريد الأسبوع الماضي تلبية لدعوة رسمية تلقتها رئاسة مجلس نواب الشعب في وقت سابق. دعوة اعتبرتها النائب الأول لرئيس البرلمان سميرة الشواشي “اعترافا بشرعية المؤسسة التشريعية في تونس وتأكيدًا على أن تعليق أعمال البرلمان كان خارج الأطر الدولية وخارج الدستور التونسي”.
ويشارك في هذه الدورة  5 نواب من أحزاب حركة النهضة وقلب تونس وائتلاف الكرامة والمستقبل، وهم كل من فتحي العيادي  وماهر مذيوب وأسامة الخليفي وزياد الهاشمي وعصام البرقوقي.
وأكد رئيس كتلة حزب قلب تونس في البرلمان أسامة الخليفي أن مشاركة نواب من تونس في المؤتمر السنوي لاتحاد البرلمانيين كانت من أجل الدفاع عن “مؤسسة انتخبها الشعب لتمثيله”.
ونشر الخليفي تدوينة على فيسبوك قال فيها إن موضوع أعمال هذه الدورة هو كيفية حماية الديمقراطية البرلمانية من تعسّف السلطة التنفيذية وتحصينها.
وأردف الخليفي: “العالم لا يعترف بالتجميد والانقلاب على الديمقراطية”وأضاف النائب بحزب قلب تونس قائلا: سنناقش آليات الدفاع عن النواب وحمايتهم من الانتهاكات التي يتعرّضون إليها أثناء أداء مهامهم”.


أما النائب بحركة النهضة فتحي العيّادي، فاعتبر أن البرلمان التونسي ليس استثناء في العالم وأن جميع البرلمانات في العالم فيها هنات مثل مشاهد الفوضى وخطاب الكراهية والدليل أن محور هذه الدورة في صلب هذا الموضوع.
وعلّق العيادي على صفحته على فيسبوك قائلا: “بمنطق الرئيس قيس سعيّد جميع برلمانات العالم تمثل خطرًا على الديمقراطية”، وذلك في إشارة إلى تبرير الرئيس لإجراء تعليق البرلمان التونسي بأنه بات يمثل خطرا على البلاد.
وانطلقت الجمعة 27 نوفمبر/تشرين الثاني أعمال دورة الاتحاد الدولي للبرلمانيين وتتواصل حتى يوم الثلاثاء 30  من  الشهر نفسه.
وعُلّقت أشغال البرلمان التونسي بمقتضى مرسوم رئاسي بتاريخ الخامس والعشرين من جويلية/يوليو الماضي. وتواجه الخطوة التي أقدم عليها الرئيس قيس سعيّد انتقادات واسعة داخلية وخارجية ونداءات بإعادة المؤسسة التشريعية إلى نشاطه.

أسامة الخليفي#
الاتحاد البرلماني الدولي#
فتحي العيادي#
مجلس نواب الشعب#

عناوين أخرى