تونس

نواب سابقون يعودون إلى البرلمان

أفرزت النتائج الأوّلية للدور الثاني من الانتخابات التشريعية التي أعلنت عنها الهيئة العليا المستقلّة للانتخابات، مساء الاثنين 30 جانفي/كانون الثاني، عن فوز عدد من النواب السابقين بالبرلمان والمجلس الوطني التأسيسي، ما يمهّد لعودتهم مجدّدا إلى المشهد البرلماني من خلال عضويتهم في المجلس الجديد.

معتقلو 25 جويلية

ومن بين أبرز الأسماء التي ستسجّل حضورها مجدّدا تحت قبّة باردو، النائب الأسبق بالمجلس الوطني التأسيسي هشام حسني، الذي فاز بمقعد عن دائرة حلق الوادي.

كما تمكّن عدد من النواب السابقين في برلمان 2014 و2019، من الفوز بمقاعد بالمجلس الجديد، على غرار فاطمة المسدي التي ترشّحت عن دائرة صفاقس الجنوبية، وعماد أولاد جبريل عن دائرة بومرداس بولاية المهدية، وسامي عبدالعال ورياض جعيدان والناصر الشنوفي.

ويُشار إلى أنّ أغلب النواب المذكورين كانوا ينتمون إلى كلّ من حزب نداء تونس وقلب تونس.

كما سيشهد البرلمان الجديد عودة عدد من نواب حركة الشعب إلى البرلمان الجديد، أبرزهم رضا الدلاعي وعبدالرزاق عويدات وبدرالدين القمودي.