تونس

نقابي: على السلطة استهداف أعداء الشعب الحقيقيين

اعتبر عثمان الجلولي الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل، اليوم السبت 2 سبتمبر، أنّ الاتحاد بات مستهدفا من قبل السلطة، قائلا إنّ كلّ من يكيل الاتهامات الباطلة والتهديدات ويثلب قيادات المنظمة حرّ طليق بلا حساب بينما يقبع النقابيون في السجون بسبب تدوينة.
ونقلت صحيفة “الشعب” الناطقة باسم الاتحاد عن الجلولي قوله خلال ترؤسه أشغال اليوم الثاني من المؤتمر العادي الـ19 لجامعة الفلاحة قوله ”على السلطة التوقف عن استهداف الاتحاد وتوجيه استهدافها إلى أعداء الشعب الحقيقيين ممن نهبوا المال العام وأصبحوا حيتانا كبرى بفضل ما قدّمت إليهم الدولة من المال العام“.
وشدّد الجلولي على أنّ الاتحاد ليس حزبا ولا طرفا سياسيا لكنّه قوّة وطنية ومهتم بقوت الشعب ويدافع عن مصالح منظوريه، معتبرا أنّ الاتحاد يتّخذ قراراته وفق إرادة القاعدة العمّالية.
وحمّل الحكومة مسؤولية أشكال التشغيل الهشّ ومصير الضيعات والمؤسسات الفلاحية.
وشدّد على أنّه لا يمكن النجاح في تطوير القطاع إلاّ عبر إصلاح أوضاع العاملين فيه، محمّلا الحكومة مسؤولية هشاشة أوضاع عمّال القطاع عبر تسويف المطالب وتجاهل تطبيق الاتفاقيات الممضاة، مذكرا بأن ذلك يمسّ مصداقية الدولة.