تونس سياسة

نقابة الصحفيين تدعو إلى مقاطعة أشغال البرلمان غدا الثلاثاء

دعت نقابة الصحفيين التونسيين الصحفيين كافة إلى مقاطعة أشغال جلسة المصادقة على مشروع النظام الداخلي بالبرلمان، المبرمجة يوم غد الثلاثاء 11 أفريل.

معتقلو 25 جويلية

كما طالبت النقابة الصحفيين بعدم نشر الأخبار المتعلّقة بالجلسة، والتركيز على موضوع منع الصحفيين من ممارسة حقّهم في التغطية.

ومنظوريها إلى وقفة احتجاجية أمام مجلس نواب الشعب غدا الثلاثاء بداية من الساعة التاسعة والنصف صباحا، للدفاع عن حقّهم في النفاذ إلى البرلمان وعدم تحويله إلى غرفة مغلقة تعمل بعيدا عن الرقابة المجتمعية، وفق نص البيان.

وتأتي دعوة النقابة احتجاجا على قرار رئاسة مجلس نواب الشعب منع تغطية الجلسة العامة المخصّصة للتصويت على مشروع النظام الداخلي من قبل ممثّلي مؤسّسات الإعلام الخاصة والأجنبية، والاقتصار على تأمين النقل التلفزي المباشر عبر التلفزة الوطنية التونسية وقناة اليوتيوب الخاصة بالمجلس.

واعتبرت النقابة قرار رئاسة البرلمان ضربا للحقّ في الإعلام والنفاذ إلى المعلومة ومبادئ الشفافية والرقابة على أعمال المجالس المنتخبة، وتكريسا لسياسة التعتيم.

وقالت النقابة إنّ “رئاسة مجلس نواب الشعب قد تعهّدت في لقائها بوفد النقابة يوم 17 مارس الماضي، باحترام حرية العمل الصحفي داخل المجلس.

ويتجدّد منع الصحفيين من تغطية أشغال البرلمان، بعد منع وسائل الإعلام من تغطية الجلسة الافتتاحية للمجلس في 13 مارس المنقضي.

كما توجّه البيان إلى نواب البرلمان والقوى المدنية والسياسية إلى إدانة ما سمّتها الممارسات الرجعية والمُسقطة والفوقية والتجنّد للتصدي لها، ومساندة الصحافة في معركتها المصيرية.