تونس

نقابة التعليم الأساسي: مستمرون في حجب الأعداد

أكد الكاتب العام لجامعة التعليم الأساسي نبيل الهواشي الجمعة 9 جوان على الاستمرار في قرار حجب الأعداد في .ظل ما وصفه بمغالطات سلطة الإشراف من خلال ضرب حق التفاوض ومحاولة إسقاط المطالب المالية للقطاع
وجدد الهواشي خلال ندوة صحفية لجامعة التعليم الأساسي التمسك بالمطالب الرئيسية لجامعة التعليم الثانوي وعلى رأسها تفعيل اتفاقية 16 نوفمبر وتحويل المحضر الممضى بين الطرف النقابي والوزارة في مارس الماضي إلى اتفاق
وأعلن الهواشي عن تنظيم يوم غضب وطني يوم 16 جوان الجاري أمام مقر وزارة التربية
وأضاف كاتب عام نقابة التعليم الثانوي: “نهدف من خلال هذه التحركات إلى العودة إلى طاولة المفاوضات مع العمل على إقرار مطالبنا”
وبخصوص مآل السنة الدراسية الحالية في ظل استمرار حجب الأعداد اعتبر نبيل الهواشي أن وزارة التربية هي من تتحمل مسؤولية  متيجة عدم استعدادها للتوصل الى اتفاق وعدم التزامها بالتعهدات السابقة
وأشار الهواشي إلى أن امكانية التدارك لإنقاذ السنة الدراسية ما تزال قائمة خلال الأيام القادمة في صورة عقد جلسة تفاوضية والتوصل إلى توافقات مع الوزارة.
واتهم الهواشي وزارة التربية برفض التفاوض حول المطالب ذات الانعكاس المالي مع النقابة وترحيلها إلى سنة 2024 إلى جانب حرمان القطاع من حقه في الترقيات لسنتي 2020 و2021  كما حاولت سحب الاتفاق مع نقابة التعليم الثانوي على المعلمين
وشدد نبيل الهواشي على تمسك المعلمين على التوصى إلى اتفاق يحفض كرامتهم مضيفا لقد قدمنا التضحيات وعلى السلطة أن تعمل على إعادة مكانتنا الاعتبارية