نفوق أطنان من الأسماك في بولندا
tunigate post cover
عالم

نفوق أطنان من الأسماك في بولندا

"كارثة بيئية"... نفوق 10 أطنان من الأسماء في نهر أودر في بولندا والسلطات تحقّق
2022-08-14 16:07

نفقت 10 أطنان من الأسماك في نهر أودر في بولندا، الذي يمتدّ على طول الحدود مع ألمانيا، بسبب إلقاء كميات كبيرة من النفايات الكيميائية وتحديدا مادة الزئبق، ما ينذر وجودها بالمزيد من الكوارث البيئية والبحرية. 

ونشرت بولندا جنودا للمساعدة في تنظيف النهر. وقد وصف أحد المسؤولين الحادثة بـ “كارثة بيئية”، حسب وكالة “أسوشيتد برس”. 

وقالت جمعية للصيادين في مدينة زيلونا جورا غرب بولندا، الجمعة المنقضي إنها: “علّقت الصّيد في النهر بسبب تقارير غير مؤكّدة في وسائل الإعلام الألمانية تقول إن النهر قد يكون ملوثًا بمادة الزئبق”.

وشرعت السلطات البولندية في التحقيق لتحديد سبب النفوق الجماعي للأسماك، إثر رُصدت آلاف الأسماك النافقة لأول مرة بالقرب من بلدة أولاوا، جنوب غرب بولندا في أواخر جويلية/ يوليو الماضي، إلى جانب حيوانات أخرى مثل القنادس.

جريمة مفتعلة

نائب وزير المناخ والبيئة البولندي جاسيك أوزدوبا قال: “نحن على الأرجح نتعامل مع جريمة إدخال مادة في الماء تؤدّي إلى نفوق الأسماك والكائنات الحيّة الأخرى. يتم التحقّق من ذلك حاليا”.

ألمانيا على الخطّ

واحتجت السلطات الألمانية بسبب عدم احترام بولندا معاهدة دولية، من خلال عدم إخطارهم على الفور باحتمال تلوّث النهر. 

وقال كريستوفر ستولزنبرغ، المتحدّث باسم وزارة البيئة الفيدرالية الألمانية: “تلقّينا أخيرا رسالة كان ينبغي أن تأتي من الجانب البولندي”. 

وأكّد إجراء محادثات مع بولندا للحصول على المزيد من المعلومات حول الوضع، بما في ذلك المواد الموجودة في الماء وتقديم الدعم المطلوب.

بولندا#

عناوين أخرى