عالم

نصف الفرنسيين يدعمون لوبان في الجولة الثانية من الانتخابات

قبيل أيام من الجولة الثانية من الانتخابات التشريعية.. اليمين المتطرف يواصل تقدمه في استطلاع الآراء

أظهر استطلاع آراء نشرت نتائجه كل من قناة LCI الفرنسية الإخبارية، وصحيفة “فيغارو” و”راديو سود”، قبيل الدور الثاني للانتخابات التشريعية، أن نصف الناخبين الفرنسيين يدعمون اليمين المتطرف، ويريدون فوز حزب “التجمع الوطني” بزعامة مارين لوبان.

معتقلو 25 جويلية

وجاء في نتائج الاستطلاع: “يريد كل ناخب ثان (50%) أن يحصل حزب “التجمع الوطني” على الأغلبية المطلقة من الأصوات في المجلس الوطني عقب نتائج الجولة الثانية من الانتخابات”.

ووفق الدراسة، فإن 48% من مؤيدي الحزب الجمهوري المنتمي إلى اليمين التقليدي، يريدون فوز حزب التجمع الوطني.

عبر نحو نصف الفرنسيين (47%) عن ثقتهم في حصول حزب لوبان على صدارة المقاعد في البرلمان، في حين اعتبر 43% من الناخبين، أنه “أقرب إلى الشعب” من ائتلاف “الجبهة الشعبية الجديدة” اليسارية.

وتكشف النتائج أيضا أن 40% من الذين شملهم الاستطلاع يرون أن قيم “التجمع الوطني” أكثر ديمقراطية.

ويحظى زعيم “التجمع الوطني” جوردان بارديلا بدعم 45% من الناخبين، لتعيينه كريس رئيسا للوزراء.

وحقق حزب “التجمع الوطني” اليميني المتطرف، إنجازا غير مسبوق منذ تأسيسه وفي تاريخ الجمهورية الفرنسية، بحصوله على 33.15% من الأصوات في الانتخابات البرلمانية واحتلاله المركز الأول، الأمر الذي اعتبره المتابعون بمثابة “زلزال انتخابي”.